مجتمع - منوعات

مقتل خمسين شخصاً إثر انهيار منجم ذهب شرق الكونغو

 || Midline-news || – الوسط …

أعلنت السلطات المحلية في الكونغو الديمقراطية، السبت، أن منجماً للذهب يعمل فيه أشخاص يطلق عليهم اسم ” الحفارين”، انهار أمس الجمعة، معبرةً عن خشيتها من أن تكون حصيلة القتلى نحو 50 شخصاً.

وقالت منظمة أهلية غير حكومية معنية بمتابعة قطاع التعدين إن من المعتقد أن هؤلاء المنقبين لقوا حتفهم عندما انهار منجم ذهب قرب “كاميتوجا”، في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

لكن رئيس البلدية ألكسندر بونديا قال: “لا نعرف العدد الدقيق” للضحايا، مشيرا إلى أن الانهيار حدث عندما “انهارت الأرض بسبب الأمطار الغزيرة”.

وكان شهود عيان قد أكدوا أن الأمطار أدت إلى فيضان نهر قريب من منجم الذهب، و أن “المياه تسربت إلى ثلاثة أنفاق. وعندما أراد العمال الخروج، تعذر عليهم ذلك بسبب التدفق الغزير للمياه مما أدى لحدوث انهيار جراء الضغط الكبير”.

 وأكد حاكم المنطقة في بيان وزع على وسائل الإعلام أن “عمليات البحث تتواصل للتعرف على مواطنينا الذين ماتوا”.
بدوره، أعلن رئيس البلدية توقف الحركة في المنطقة السبت.، داعياً السكان للتوجه إلى المكان “لانتشال الجثث”.

ويقوم شبان يلقبون بـ”الحفارين” بالعمل بأيديهم في هذا النوع من المناجم في الكونغو الديمقراطية، والتي لا تستثمرها أي جهة، ليحاولوا بعد ذلك بيع المعادن التي يتمكنون من استخراجها في ظروف صعبة.

وقال نيكولاس كيالانغاليلا، أحد ممثلي المجتمع المدني، إنه “يجب إجراء تحقيقات لكشف أسباب هذه الكارثة”. وأضاف أنه “على السلطات تحمل مسؤوليتها بدلاً من فرض رسوم وضرائب على هؤلاء الحفارين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق