العناوين الرئيسيةدولي

أكثر من 50 قتيلا في هجمات شنها مسلحون متطرفون على قرى وسط مالي

|| Midline-news || – الوسط …

 

قتل51 شخصا على الأقل جراء هجمات متزامنة استهدفت قرى وسط مالي، حسبما أعلنت السلطات المحلية في بيان، اليوم الإثنين.

ونقلت “رويترز” عن إدارة المنطقة التي تعرضت للهجمات أن مسلحين من عناصر جماعة متطرفة أغاروا على ثلاث قرى تقع بالقرب من حدود مالي مع النيجر، دون ورود تفاصيل أخرى.

من جانبه، قال مسئول أمني لوكالة “فرانس برس” طالبا عدم كشف هويته، أن “أكثر من 40 مدنيا قتلوا يوم الأحد بأيدي إرهابيين، في قرى كارو وأوتاغونا وداوتيغيفت” مضيفا أن “الإرهابيين دخلوا القرى وقتلوا الجميع”.

فيما قال مسئول في إحدى القرى: “قتل 20 مدنيا في كارو. وقتل 14 مدنيا في واتاغونا، وقتل عدد آخر في قرية داوتيغيفت”، مشيرا إلى أن المهاجمين وصلوا على دراجات نارية وباغتوا سكان القرى.

وفي وقت سابق بداية شهر يونيو / حزيران لقي 11 مدنيا مصرعهم بهجوم لمسلحين على قرية صغيرة، في مقاطعة مينكا، شمال شرقي مالي، وذلك في ظل تردي الأوضاع الأمنية في البلاد.

وذكر “تجمع حركات 14 يونيو”/ حزيران ، وهي حركات من عرب شمال مالي تطالب باستقلال إقليم ازواد، إنه تم “اغتيال 11 مدنيا من جماعة ابوغوليتان في قرية اغارانغابو، قرب مينكا على يد مسلحين مجهولي الهوية”.

يذكر أن مالي تعاني منذ 2012 من أزمة أمنية وسياسية بسبب تنامي الأنشطة الإرهابية في الشمال والوسط، في الوقت الذي تتقاعس فيه الأجهزة الأمنية عن ملاحقة الجماعات المرتبطة بـ”القاعدة” وتنظيم “داعش” (الإرهابيان)

وأوضحت الوكالة الفرنسية، أنه تلك لم تكن المرة الأولى التي تشهد فيها دول وسط القارة الإفريقية هجومًا من قبل مسلحين، إذ قتل نحو 15 جنديًا في النيجر إثر هجوم إرهابي استهدف قول عسكري تابع للجيش جنوب البلاد، قبيل نهاية شهر يوليو / تموز الماضي.

وذكرت وزارة الدفاع في النيجر، أنه قتل نحو 15 جنديًا وأصيب 7 آخرين، وفقد أثر 6 آخرين إثر هجوم إرهابي في جنوب غرب النيجر، دون الإشارة إلى المُتسببين في الهجوم.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى