دولي

مع تراجع انتشار كورونا..إيطاليا تحذر اوروبا من مغبة إقصاء مواطنيها

|| Midline-news || – الوسط …

حذر وزير الخارجية الإيطالي “لويجي دي مايو”، السبت، دول الاتحاد الأوروبي من مغبة إقصاء الإيطاليين، مشيراً إلى أن بلاده لن تُعامل معاملة مستعمرات المصابين بالجذام، حسب تعبيره، متعهداً باستقبال حار للسائحين هذا الصيف.

وتعيد الدول الأوروبية فتح حدودها بحذر مع تراجع انتشار فيروس كورونا المستجد في أنحاء القارة، ومن المقرر أن تسمح إيطاليا بعودة السياحة اعتبارا من 15 يونيو/ حزيران.

لكن بعض دول الاتحاد الأوروبي تسعى لإبقاء الأبواب مغلقة في وجه زوار قادمين من دول عانت من أعداد إصابات ووفيات مرتفعة بالمرض على نحو خاص.

فعلى سبيل المثال قالت اليونان، أمس الجمعة، إنها ستفتح حدودها أمام مواطني 29 دولة فقط، واستثنت الإيطاليين والإسبان والبريطانيين.

وقال دي مايو على فيسبوك “لا نقبل الإدراج على قوائم سوداء”، وأعلن عن جولة اجتماعات ثنائية في روما والخارج للضغط دفاعاً عن قضية إيطاليا، وإذا اعتقد أحد أن بإمكانه معاملتنا كمستعمرة للجذام فعليه أن يعلم أننا لن نقبل بذلك”.

وتشهد إيطاليا ثالث أعلى معدل وفيات بالمرض على مستوى العالم حيث لقي نحو 33229 شخصاً حتفهم بالفيروس منذ ظهور التفشي في 21 فبراير/ شباط، ويوجد في البلاد سادس أعلى حصيلة إصابات إذ تبلغ حوالي 232248 حالة.

لكن عدد حالات العدوى والوفيات الجديدة انحسر باطراد هذا الشهر، وتخفف إيطاليا بعض أشد قيود العزل صرامة على مستوى القارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق