دراسات وأبحاث

معهد أبحاث الأمن القومي”الإسرائيلي”ينصح نتنياهو بعدم التصعيد مع إيران

|| Midline-news || – الوسط …

انتقد تقرير اسرائيلي  أعده مدير معهد أبحاث الأمن القومي “الإسرائيلي ”  ورئيس شعبة الاستخبارات الأسبق عاموس يدلين طريقة تعاطي رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع إيران ودعا  لعدم التصعيد .

وطالب الباحث في معهد ابحاث الأمن القومي الإسرائيلي أساف أوريون، بتبريد  الأوضاع والعودة الى مباديء العقيدة العسكرية الاسرايلية التي تعتمد مقولة الحرب بين حروب، وذلك من أجل إتاحة الفرصة أمام استمرار سياسة الرد الحازم والفعّال على منظومة أذرع إيران القتالية.

واضاف التقرير، أنه يتعين خفض مستوى التصريحات والنشر، من خلال أخذ مصالح الشركاء والظروف الإستراتيجية بعين الاعتبار، بهدف خدمة الغايات الأساسية للمعركة وهي: إبعاد الحرب، ومنع التصعيد، وردع العدو عن مهاجمة إسرائيل، وإبطاء تعاظم قوته للحد من زيادة خطورة التهديد. خصوصا وأن الظروف والجبهات الجديدة تستدعي توازنا معقدا أكثر بين مخاطر المعركة وفرصها، قياسا بالسنوات الأخيرة في سورية.

وبحسب التقرير، فإن المبدأ الأساسي في المعركة بين حربين،هو الامتناع عن التصعيد وإدارة العمليات دون أن تؤدي إلى حرب، وذلك من خلال تقليص الشعور بوجود حاجة ملحة لدى العدو لرد فعل تصعيدي.

لكن تواصل الأحداث في العراق، أثار رد فعل شعبي وسياسي، زاد التوتر بين الحكومة العراقية والقوات الأميركية في العراق، فضلا عن أنه ينطوي على خطورة أعلى بالتصعيد. وهذا تجاوز لمفهوم المعركة بين حربين.

ورأى التقرير، ان الغاية من تصعيد الضغوط الهجومية ضد إيران وشركائها، هي دفعهم إلى رد سريع، قد يمس باحتمالات فتح حوار بين إيران والولايات المتحدة. في حين ليس واضحا على المستوى الإيراني الداخلي، ما إذا كانت الضربات التي يتلقاها الحرس الثوري تعزز قوة مؤيدي الخط المتشدد في القيادة الايرانية، أم تضعفه. وعليه، فإن العمليات الاسرائيلية التي تتم وفق مفهوم المعركة بين حربين، تقود إلى التوتر في مسارين:

الأول، توتر محتمل مع الرئيس ترامب في الموضوع النووي الإيراني، والذي قد يرى بعمليات إسرائيل عرقلة متعمدة لجهوده في الدفع باتجاه المفاوضات.

والثاني، حصول توتر بين إسرائيل والمؤسسة الأمنية الأميركية، وخاصة القيادة الوسطى للجيش الأميركي، على ضوء المخاطر التي قد تنجم عن العمليات الإسرائيلية في العراق، على القوات الأمريكية في المنطقة، وعلى العلاقات الأمريكية مع الحكومة العراقية.

ترجمة غسان محمد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق