العناوين الرئيسيةفضاءات

معرض للمهن اليدوية في “ثقافي المزة” يؤكد مهارة المرأة وصونها للتراث

|| Midline-news || – الوسط
روعة يونس

.

تُشكّل المهن الشعبية والأشغال اليدوية، قوام  الفنون التراثية النسائية. وقد تألقت النساء في إنجاز تلك القطع والمشغولات الرائعة، بتعامل أناملهن الساحرة مع القماش أو الصوف أو النول أو الزجاج أو الصلصال أو الخشب أو النحاس.
وقدمن قطع فنية تزين الجدران، أو تتألق فوق المناضد والأسرّة. فضلاً عن قطع فسيفساء الزجاج الفنية، أسوة بالجدات. فحافظن بذلك على التراث المحلي، وقمن بنشره عبر ككارسة تلك المهن والأشغال اليدوية الفنية، وعرضها في الصالات الفنية والمراكز الثقافية.
.

.
وقبل يومين؛ أقام “المركز الثقافي العربي” في المزة بدمشق، احتفاءً بيوم المرأة العالمي “معرض تراثي للمهن اليدوية” حمل عنوان “المرأة السورية قائد وموقف”. افتتحه الأستاذ وسيم مبيض مدير ثقافة دمشق، والأستاذة لبنى حداد مديرة المركز، بحضور نخبة من المهتمات بالعمل النسائي والمهن اليدوية والأشغال الفنية، فضلاً عن ضيوف وزوّار المركز.

شاركت في المعرض مجموعة من حرفيات فريق “إبرة وخيط” بالتعاون مع فنانات في التشكيل والنحت والحفر والفسيفساء الزجاجي. وقدمت المشاركات منتجاتهن اليدوية التراثية (مفارش قماشية وأغطية قطنية ومشغولات تطريز يدوي) إلى جانب مهن يدوية (إعداد العطور والصابون، والإكسسوارات المنزلية).

فيما أُقيمت ندوة على هامش المعرض في اليوم التالي؛ للباحثة في التراث السيدة الهام محفوظ وشاركت فيها الفنانة نجوى الشريف عن محور الفسيفساء الزجاجي، وادارتها الإعلامية الأستاذة إلهام سلطان.
.

*(الصور: الفنان الفوتغرافي- محي الدين كاظم )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى