العناوين الرئيسيةالوسط الفني

معرض “ثنائية الفرح والمحبة”.. حين يأخذ الكبير بيد الصغير

|| Midline-news || – الوسط…
روعة يونس
.

ثمة مبادرات تخرج من إطار القول إلى عمق الفعل الجاد، تغادر برواز النظرية إلى فسحة التطبيق العملي، كتلك التي نشير إليها إبان حضورنا معرض ثنائي، حمل عنوان “ثنائية الفرح والمحبة”.
فقد استضاف مؤخراً “المركز الثقافي العربي”- أبورمانة. معرض الفنان التشكيلي عيسى العيسى، الذي أبى إلاّ أن يصحبه معرض لطفلة موهوبة ريما فؤاد شلهوب.

وهذا ما كان..
وضع الغنان العيسى نقطة البداية الحقيقية والانطلاقة للتشجيع على الاستمرار في الرسم، عبر المعرض الفني الثنائي، فأن يأخذ الكبير بيد الصغير، عبر عرض طفلة صغيرة لوحاتها إلى جانب أستاذها الفنان المحترف هي خطوة، تعتبر جادة، فضلاً عن أهميتها في وضع الموهبة وصاحبتها على الطريق الصحيح.
.

إحدى لوحات العيسى

تزينت جدران صالة المعارض في المركز، بلوحات للأستاذ العيسى، المشرف الفني على فعاليات فنية عديدة، ومدرس الرسم، الذي يكتشف المواهب ويمرنها ويصقلها، ويعلّمها تقنيات مختلفة، مع مساعدتها على استعمال الألوان المائية وسواها من التقنيات بالشكل الصحيح، وتقديم بعض الإرشادات التي تساعد تلك المواهب على توضيح معالم رسوماتها
وفيما تود التعبير عنه. ولوحات أخرى للطفلة ريم. فشكّل معرض “الفرح والمحبة” الذي يدل عنوانه دلالة قاطعة على محبة الكبير وإدخاله الفرح لقلب الصغير. ما يُعدّ فرصة لاكتشاف أو التعرف إلى موهبة الطفلة المبدعة ريما شلهوب، التي عرضت لوحات (بالألوان) بورتريه وطبيعة وشخصيات. فيما عرض العيسى لوحات في معظمها بالأسود والأبيض تتناول قضايا إنسانية واجتماعية، في إشارة إلى عالم الصغار البهيج الملون، وعالم الكبار الحاد الحاسم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى