العناوين الرئيسيةعربي ودولي

معارك سعد وبهاء الحريري إلى العلن .. واقطاب في المستقبل يتخوفون من “قابيل وهابيل” جديدة ..

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

انشغلت الأوساط السياسية والإعلامية بالخلاف الذي طفى على السطح بين رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري وشقيقه الأكبر بهاء الذي يبدو أنه أخذ القرار بأن ساعة الصفر قد حانت لاقتحام الحياة السياسية في لبنان رسميا بعد أن أبعد عنها حسب ما قيل بقرار سعودي واضح إثر اغتيال الأب رفيق الحريري عام 2005 حيث فضلت السعودية أن تؤول الزعامة الحريرية إلى الأخ الأصغر سعد.

ودارت في اليومين الماضيين حرب كلامية غير مسبوقة بين أطراف محسوبة على الاخوين الحريري، تراشق فيها الفريقين بما يوحي باندلاع معركة على الزعامة مؤجلة منذ العام 2005 عندما وافق بهاء على مضض على قرار السعودية بزعامة اخيه سعد، بينما انخرط بهاء في عالم الأعمال والاستثمار بعيدا عن السياسية.

وجاء رد عضو المكتب السياسي في ​تيار المستقبل النائب السابق ​مصطفى علوش على بيان ​بهاء الدين الحريري بمثابة الرصاصة الأولى التي أشعلت المعركة وظهرت الخلاف الحاد الذي كان حتى الأمس القريب ما يزال تحت الرماد، وجاء في رد علوش الموجه لشقيق سعد الحريري: “أستاذ بهاء قرات ما هو منسوب إليك واستغربت من أين اتتك هذه الغيرة المفاجئة على ​لبنان​ الذي غبت عنه منذ اغتيال والدك وكنا نتمنى لو شاركتنا يوما بقراءة الفاتحة عن روحه، أبناؤنا نزلوا تحت المطر ونحن نزلنا تحت الخطر وانت أين كنت”.

وكان بهاء الحريري قد أصدر بيان قال فيه “بعد عام 2005 ذهب غالبية السياسيين والأحزاب في لبنان الى تكديس القوة والاموال على حساب الوطن ومصالح المواطنين، وعُقدت التحالفات الرباعية والخماسية على قاعدة “أصمت عن سلاحك وأنتَ تسكت عن صفقاتنا وسرقتنا للمال العام فكان الضحية لبنان وأهله والثقة الدولية. البيان واضح في معناه الموجه إلى سعد الحريري والحكومات التي ترأسها والتحالفات التي عقدها.

عضو كتلة المستقبل النائب وليد البعريني كذلك رد على بهاء الحريري قائلا: “ظننا ان قصة قابيل وهابيل باتت من التاريخ، قبل ان يتضح ان لكل زمن “قابيله”.

بالمقابل رد ما وصف بالمستشار الإعلامي لبهاء الدين الحريري، جيري ماهر، وهو شخصية مقربة من الرياض بسيل من التغريدات يبشر بها بعودة بهاء من مطار القليعات في الشمال.
كما علق رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب على المعركة الداخلية لعائلة الحريري في حديث إذاعي قال فيه انّنا “نتفق مع بهاء الدين الحريري في الكثير من الامور الداخلية والحرب التي يخوضها ضد منظومة الفساد جيدة”، “بهاء الدين الحريري شخصية جدية اكثر من سعد الحريري ونشيط وعلاقاته الدولية “كويسة”. وأضاف وهاب “سعد الحريري انتهى بقرار اكبر منا، واميركا ليست ضد حسان دياب وتريد ان تعطيه الفرصة”، مضيفا انّ “تيار المستقبل من يهرّب على الحدود في الشمال وعكار وليس حزب آخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى