إعلام - نيوميديا

مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفط بالعالم

أعلنت إيران أنها ستغلق مضيق هرمز، إذا مُنعت من استخدام ذلك الممر المائي الإستراتيجي الذي يعبر منه نحو خُمس كميات النفط المستهلَكة عالميا.

وجاء التهديد الذي وجهه قائد بالحرس الثوري الإيراني في أعقاب إعلان الولايات المتحدة، أنها ستنهي الإعفاءات التي منحتها العام الماضي لثمانية مشترين للنفط الإيراني، مطالبة المستوردين بوقف مشترياتهم بحلول الأول من أيار، وإلا واجهوا عقوبات.

وقال قائد القوة البحرية التابعة للحرس الثوري الأدميرال “علي رضا تنكسيري”، إن مضيق هرمز هو ممر بحري وفق القوانين الدولية، وإذا منعنا من استخدام هذا الممر فسنقوم بإغلاقه.

ومضيق هرمز ممر ملاحي حيوي يربط منتجي النفط في الشرق الأوسط بأسواق آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية وما وراءها، ويقع منذ عقود في قلب التوتر الإقليمي. وفيما يلي بعض الخلفيات عن المضيق:

ما سبب أهميته؟
– يفصل ذلك الممر المائي بين إيران وسلطنة عُمان، ويربط الخليجَ بخليج عُمان وبحر العرب.

– قدرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن 18.5 مليون برميل من النفط المنقول بحراً يومياً مرت عبر المضيق في 2016، وشكل ذلك نحو 30% من الخام وغيره من السوائل النفطية التي جرى شحنها بحراً في ذلك العام.

– قالت شركة “فورتيكسا” للتحليلات النفطية إن ما يقدر بنحو 17.2 مليون برميل يومياً من الخام والمكثفات جرى نقلها عبر المضيق في العام 2017، ونحو 17.4 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2018.

– مع بلوغ الاستهلاك العالمي للنفط نحو مئة مليون برميل يومياً، فإن ذلك يعني أن قرابة خُمس تلك الكمية يمر عبر مضيق هرمز.

– يمر عبره نحو 80% من النفط السعودي والعراقي والإماراتي والكويتي، في طريق التصدير إلى دول معروفة باعتمادها العالي على مصادر الطاقة مثل الصين واليابان، وكوريا الجنوبية والهند وسنغافورة.

– الأسطول الأميركي الخامس المتمركز في البحرين مكلف بحماية السفن التجارية في المنطقة.

هل من طرق بديلة لنفط الخليج؟

تسعى الإمارات العربية المتحدة والسعودية لإيجاد طرق أخرى لتفادي المرور بمضيق هرمز، بما في ذلك مد مزيد من خطوط أنابيب النفط.

وفيما يلي بيانات لوكالة الطاقة الدولية تظهر خطوط الأنابيب القائمة والمشروعات المقترحة:

خطوط الأنابيب العاملة التي لا تمر بمضيق هرمز (2016)

– خط بترولاين (خط أنابيب شرق غرب): هو خط سعودي عامل تبلغ طاقته الاستيعابية 4.8 ملايين برميل يوميا، ويُستخدم منها بالفعل 1.9 مليون برميل يوميا بينما تبلغ طاقته غير المستغلة 2.9 مليون برميل يوميا.

– خط أنابيب أبو ظبي للنفط الخام: خط إماراتي عامل سعته 1.5 مليون برميل يوميا، يُستخدم منها نصف مليون برميل، بينما تبلغ الطاقة غير المستغلة مليون برميل.

– خط (أبقيق ينبع) لسوائل الغاز الطبيعي: خط سعودي عامل تبلغ طاقته الاستيعابية ثلاثمئة ألف برميل يومياً، ومستغلة بالكامل.

– خط الأنابيب العراقي في السعودية: خط سعودي تحول لضخ الغاز الطبيعي.

وتبلغ الطاقة الإجمالية لجميع هذه الخطوط 6.6 ملايين برميل يومياً، يستغل منها 2.7 مليون برميل، بينما تصل السعة غير المستغلة إلى 3.9 ملايين برميل.

تهديدات سابقة لإيران:

– في حزيران من العام 2008، أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني ،آنذاك، محمد علي جعفري أن إيران ستفرض قيودا على المرور في المضيق إذا تعرضت للهجوم.

– في كانون الثاني 2012، هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز رداً على عقوبات أميركية وأوروبية استهدفت إيراداتها النفطية، في محاولة لوقف برنامج طهران النووي.

– في تموز 2018، لمّح الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى أن بلاده قد تعطل مرور النفط عبر مضيق هرمز، رداً على دعوات أميركية لخفض صادرات إيران من الخام إلى الصفر.

وقال قائد بالحرس الثوري أيضا إن إيران ستوقف كل الصادرات عبر المضيق إذا تم إيقاف الصادرات الإيرانية.

المصدر :” رويترز – Reuters”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق