عربي ودولي

مصر و الأردن تعلنان رسمياً مشاركتهما في ورشة البحرين حول الاقتصاد الفلسطيني

السلطة الفلسطينية أعلنت عدم مشاركتها ودعت إلى مقاطعة هذه الورشة

|| Midline-news || – الوسط … 

أعلنت مصر، اليوم السبت، مشاركتها في ورشة المنامة حول الاقتصاد الفلسطيني، والمقررة الثلاثاء والأربعاء المقبلين برعاية أميركية، والتي دعت السلطة الفلسطينية لمقاطعتها.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية المصرية “الشرق الأوسط”، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية “أحمد حافظ”قوله أن “ وفد مصري برئاسة نائب وزير المالية سيشارك في ورشة العمل المزمع عقدها في المنامة تحت عنوان “السلام من أجل الازدهار” خلال يومي 25 و26 حزيران الجاري”.

وتابع المتحدث أن “المشاركة المصرية تهدف لمتابعة الأفكار التي سيتم عرضها خلال الورشة، وتقييم مدى توافق ما قد تتضمنه من أطروحات مع رؤية السلطة الوطنية الفلسطينية لسبل نيل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني من خلال إطار سياسي، ووفقاً للمحددات والثوابت الفلسطينية والعربية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

 بدورها، أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية، اليوم السبت، أنها ستشارك رسمياً في ورشة حول الاقتصاد الفلسطيني بالعاصمة البحرينية الأسبوع الجاري، والتي تدعو السلطة الفلسطينية إلى مقاطعتها.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، السفير سفيان سلمان القضاة، إن “الأردن قرر أن يشارك في ورشة العمل الاقتصادية التي دعت إليها الولايات المتحدة الأميركية ومملكة البحرين الشقيقة في المنامة يومي 25 و26 من الشهر الحالي على مستوى أمين عام وزارة المالية، للاستماع لما سيطرح، والتعامل معه وفق مبادئه الثابتة: أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى، وأن لا بديل لحل الدولتين الذي يضمن جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وفِي مقدمتها حقه في الحرية والدولة على ترابه الوطني وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”.

وشارك آلاف من الأردنيين في مظاهرات أمس، الجمعة، رفضاً لصفقة القرن، وورشة البحرين.

ومن المرتقب أن تكشف الولايات المتحدة في 25 و26 من حزيران الجاري، خلال مؤتمر البحرين، عن الشق الاقتصادي من خطتها للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، التي لم يُكشف عن شقها السياسي بعد. 

وحتى الآن يرفض الفلسطينيون خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام وأعلنوا عدم مشاركتهم في القمة، رافضين الخطة باعتبارها منحازة لإسرائيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى