اقتصاد

مصر تعلن ترسية 8 مناطق جديدة للتنقيب عن النفط والغاز

|| Midline-news || – الوسط …

تسعى مصر خلال 2022 لاستكمال مسيرة النجاح التي حققها قطاع النفط والغاز في السنوات الماضية؛ إذ استهلت العام الجديد بالإعلان عن ترسية 8 مناطق جديدة للتنقيب عن النفط والغاز تستهدف حفر نحو 33 بئرًا جديدة.

وأعلن وزير البترول والثروة المعدنية المصري ، طارق الملا، الإثنين، نتائج المزايدة العالمية الرقمية الأولى للبحث عن النفط والغاز واستغلالهما في البحر المتوسط والصحراء الغربية وخليج السويس والتي سبق أن أعلنتها كل من الهيئة العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية من خلال بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج.

تفاصيل المشروعات الجديدة
قال وزير البترول إنه رست 8 مناطق (منطقتان بالبحر المتوسط و4 مناطق بالصحراء الغربية ومنطقتان بخليج السويس) على شركات إيني وبي بي وأبكس إنترناشيونال وإنرجين إيجيبت وإينا نافتا وسيبترول وشركة يونايتد إنرجي بإجمالي مساحات تقدر بنحو 12.3 ألف كيلومتر مربع، وبحد أدنى للاستثمارات في مدد البحث تقدر بنحو 250 مليون دولار لحفر 33 بئرًا حدًا أدنى، بالإضافة إلى 23.7 مليون دولار منح توقيع.

وأوضح طارق الملا أنه في ظل الظروف العالمية الراهنة والمرتبطة بجائحة كورونا فقد حققت المزايدة نتائج إيجابية تسفر عن ضخ مزيد من الاستثمارات خلال المدة المقبلة.

وأسهمت بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج في التيسير على الشركات العالمية في الاطلاع على كل البيانات الجيولوجية والجيوفيزيقية لكل المناطق متمثلة في نحو 42 مسحًا سيزميًا ثلاثي الأبعاد وما يقرب من 2894 مسحًا سيزميًا ثنائي الأبعاد ونحو 118 بئرًا.

قطاع النفط المصري
حقق قطاع النفط المصري أرقامًا مميزة خلال 2021، وذلك ضمن مساعي القاهرة إلى تحقيق طفرة من مواردها من النفط والغاز، ضمن خطتها لتكون مصدرًا لتجارة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

وأظهرت البيانات الرسمية ارتفاع إنتاج النفط والغاز خلال 2021 ليسجل 82.4 مليون طن من النفط المكافئ (585 مليون برميل تقريبًا) بنسبة زيادة تقدر بنحو 8.4%، وكان نصيب النفط والمكثفات نحو 28.3 مليون طن (200.9 مليون برميل)، ونحو 53.1 مليون طن غاز طبيعي، ونحو مليون طن بوتاجاز (غاز النفط المسال) بخلاف البوتاجاز المنتج من معامل التكرير والشركات الاستثمارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى