عربي

مصدر يكشف عن الدولة العربية الأكثر أمناً لعناصر “داعش”.. بعد سورية

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، الجمعة الفائت، أن تنظيم “داعش” الإرهابي لم يعد يسيطر على أي أراض بسورية، وهو ما يعيد طرح أسئلة كثيرة عن الوجهة التي سينتقل إليها التنظيم الإرهابي، والبلد الذي من الممكن أن يختبأ فيه عناصر التنظيم بعيدا عن كل العيون.

ويرى مصدر متابع للشأن الصومالي، أن “الصومال” ربما تكون أحد وجهات “داعش ” الأكثر أمناً و استقراراً للتنظيم وعناصره المختفين حاليا مع بعض قياداتهم .

وأشار المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريح لوكالة ” رويترز” إلى الأسباب التي قد تدفع فلول التنظيم للتوجه إلى الصومال، وهو أمر يتعلق “بالموقع الجغرافي والتضاريس التي تجعل الوصول إليهم أمراً غاية في الصعوبة والتعقيد”.

وأضاف المصدر، أن المناطق الجبلية الصومالية توجد بها قواعد للتنظيم الذي ينشط عناصره هناك منذ عام 2015، وهى ملاذ آمن لـعناصر “داعش” وقادتهم، لأنه من السهل التحصن فيها، كما أنها تقع بالقرب من خليج عدن والمحيط الهندي والحدود البحرية مع اليمن، لذا فليس مستبعداً انتقال عناصر فارة و قيادات من تنظيم “داعش “، بعد هزيمتهم في الأراضي السورية، عبر البحر إلى الصومال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق