دولي

مصادر مطلعة: لا تقدم يذكر في جولة كوشنر بالخليج

|| Midline-news || – الوسط …

زار مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر هذا الأسبوع عددا من دول الخليج المتحالفة مع الولايات المتحدة لحشد الدعم لخطته التي لم يعلن عنها بعد بشأن السلام في الشرق الأوسط والتي تشير بعض تفاصيلها المسربة إلى أنه لم يتحقق تقدم يذكر فيما يتعلق بالوفاء بالمطالب العربية.

وأشارت مصادر مطلعة أن منهج كوشنر لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لم يحقق تقدما على ما يبدو منذ جولته السابقة في المنطقة في شهر حزيران، إذ أنه ركز إلى حد بعيد على مبادرات اقتصادية على حساب اتفاق الأرض مقابل السلام الذي يعد محوريا بالنسبة للموقف العربي الرسمي.  وأضافت المصادر ذاتها أن خطة كوشنر لم تأخذ في الاعتبار على ما يبدو المطالب العربية التي جرى إقرارها سابقا بشأن وضع القدس وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة والمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.

ويرفض الفلسطينيون مناقشة أي مخطط للسلام مع الولايات المتحدة منذ اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2017 بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما أعلن عدد من الزعماء العرب رفضهم لأي اتفاق لا يتناول وضع القدس أو حق اللاجئين في العودة.

وشملت جولة كوشنر لقاءات مع زعماء الإمارات والبحرين وسلطنة عمان قبل أن يصل اليوم الى أنقرة للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

ورأى مراقبون للزيارة أن كوشنر- صهر الرئيس ترامب وهو مطور عقاري قليل الخبرة بالدبلوماسية الدولية والمفاوضات السياسية – أراد إبرام اتفاق أولا ومن ثم الاتفاق على التفاصيل.

ويعتبر كوشنر مسؤولا عن السياسة الإسرائيلية الفلسطينية منذ نحو عامين، لكنه لم يعلن حتى الآن تفاصيل محددة بشأن الجهود الأمريكية التي أطلق عليها ترامب” صفقة القرن“.

وكان كوشنر قد ادلى ببعض أفكاره في مقابلة أجريت معه يوم الاثنين قال فيها إن واشنطن ستطرح خطتها للسلام بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في التاسع من نيسان القادم، وكانت قد مرت مواعيد محددة سابقا دون أي إعلان.

وأضاف كوشنر أن الخطة ستبني على جهود سابقة، منها اتفاقات أوسلو في التسعينات التي شكلت حجر أساس لدولة فلسطينية، وأنها ستحل مسائل الحدود وقضايا الوضع النهائي. لكنه لم يذكر تحديدا “دولة فلسطينية.”

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق