العناوين الرئيسيةسورية

مصادر:هنغاريا تعتزم إعادة فتح قنصليتها في دمشق

|| Midline-news || – الوسط …

 

في أول خطوة من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي..تعتزم المجر تعيين دبلوماسي للقيام بـ«المهام القنصلية» في دمشق بدءاً من العام المقبل، لرفع مستوى تمثيلها الدبلوماسي لدى سوريا منذ بدء الحرب قبل 8 سنوات.

وأعلنت وزارة الخارجية المجرية في بيان وصلت نسخة منه إلى وكالة الصحافة الفرنسية، أمس الأربعاء، أنه «بدءاً من العام المقبل، ستوفد المجر دبلوماسياً سيزور سورية من حين لآخر للقيام بمتابعات بشأن الدعم الإنساني والقيام بمهام قنصلية».

وقال مصدر مقرب من الحكومة الهنغارية لوكالة فرانس برس إنّ بودابست تنظر في إجراء محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ..مضيفا”إن كثيرين في فيدس (الحزب الحاكم) وفي الحكومة يعتقدون أنّ مسألة الحوار مع الرئيس الأسد مجدداً ليست سوى مسألة وقت”.

من جهتها ..نقلت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، الأربعاء، عن مصادر دبلوماسية في بروكسل وبيروت، أن الحكومة الهنغارية تدرس منذ عدة أشهر مقترحا لإرسال قائم بأعمال سفيرها إلى دمشق، في إجراء من شأنه أن يمهد الطريق لإعادة فتح سفارة بودابست في البلاد بشكل تدريجي.

وعلى الرغم من أن عددا قليلا من البلدان الأوروبية احتفظت بشكل أو بآخر بعلاقاتها الدبلوماسية مع الحكومة السورية على الرغم من استمرار الأزمة في البلاد منذ أكثر من 7 سنوات، إلا أن هذه الخطوة ستكون، حسب ما شددت عليه الصحيفة، الأولى من قبل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي نحو إعادة فتح سفارتها المغلقة في سورية.

 

المصدر: Financial Times/فايننشال تايمز،وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق