العناوين الرئيسيةمنوعات

مشهد موجع.. أطباء مصريون يصلون على ضحية لكورونا تخلى أهله عنه

ιι midline-news ιι .. الوسط ..

 

انتشرت صور لثلاثة من الطواقم الطبية المصرية يؤدون الصلاة على متوفى بفيروس كورونا داخل مستشفى، بعد أن رفض أهل الميت استلام جثمانه وغسله والصلاة عليه.

ويبدو في الصورة 3 أطباء يقومون بأداء صلاة الجنازة على متوفى بفيروس كورونا المستجد في مستشفى الباجور بمحافظة المنوفية في مصر، وذلك بعد رفض أهل المتوفى تغسيله، كما رفض أيضاً المغسل القيام بهذه المهمة، خوفاً من الإصابة بعدوى الفيروس.

وأمام هذا الرفض، قام الأطباء بمستشفي الباجور بتغسيل المتوفى، حيث قام الطبيب محمود طاهر الحلواني ومعه الدكتور عبد الغني عيش بهذه المهمة، وعقب الانتهاء من الغسل أدى الطاقم الطبي صلاة الجنازة عليه.

وكانت مصر قد شهدت حالة مماثلة في مطلع نيسان الماضي، حينما أدى أطباء وممرضون في مستشفى النجيلة للعزل الصحى بمحافظة مطروح، صلاة الجنازة على جثمان أول حالة وفاة مصابة بفيروس كورونا المستجد، وهى لسيدة كانت ضمن العائدين من مدينة ووهان الصينية، والذين تم إجلاؤهم منها بعدما تفشى كورونا فى الصين.

وأقيمت صلاة الجنازة داخل أروقة المستشفى أمام المبنى، بعدما رفض أهل المتوفاة استلامها، حيث شارك فى الصلاة جميع أفراد الطاقم الطبى والممرضون والعمال والفنيون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى