دولي

مشترطة المعاملة بالمثل..إسبانيا تستثني المغرب والجزائر من فتح الحدود

|| Midline-news || – الوسط …

استثنت الحكومة الإسبانية اليوم الجمعة مواطني المغرب والجزائر من قرار السماح بدخول أراضيها، رغم تواجد المملكة المغربية وجارتها الشرقية في قائمة الدول الـ15 من خارج الاتحاد الأوروبي، التي تم تخفيف قيود السفر على مواطنيها من طرف الاتحاد.

وكشفت الحكومة الإسبانية، قائمة الدول التي قررت فتح الحدود في وجهها، لكنها لم تضع المغرب والجزائر والصين ضمنها.

وأفادت صحيفة ”الباييس“ الإسبانية أن سبب وضع المغرب ضمن هذه القائمة -رغم أهميته بالنسبة لمدريد- هو شرط المعاملة بالمثل، الذي دعا الاتحاد الأوروبي إلى أخذه بعين الاعتبار خلال عملية فتح الحدود أو إغلاقها مع الدول.

وكانت الخارجية الإسبانية قد أعلنت في وقت سابق، أن مبدأ إسبانيا في إعادة الفتح بعد أزمة كورونا هو التعامل بالمثل، أي أن البلد الأوروبي سيسمح بالدخول من الدول التي ترحب أيضا بالقادمين من إسبانيا.

وقرر الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، إعادة فتح حدوده اعتباراً من الأربعاء الأول من يوليو/تموز أمام الوافدين من 15 دولة.

وأُقرت قائمة الدول بشكل أساسي على معايير متعلقة بوضع الوباء، بعد تصويت غالبية دول الاتحاد وعقب مفاوضات صعبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق