العناوين الرئيسيةعربي ودولي

مستغلاً انصراف الإعلام إلى الانتخابات الأمريكية..الاحتلال الإسرائيلي يهدم قرية فلسطينية !!

|| Midline-news || – الوسط …

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي القسم الأكبر من قرية بدوية في الضفة الغربية المحتلة، تاركة 73 فلسطينياً بلا مأوى، بينهم 41 طفلاً، في أكبر عملية إزالة و تجريف لمنطقة مدنية منذ سنوات، حسبما ذكرت مسؤولة تابعة للأمم المتحدة.

وقالت المسؤولة في المنظمة الدولية، إن أعمال الإزالة في قرية “خربة الحمصة”، يوم الثلاثاء الماضي، طالت مساكن على هيئة خيام وحظائر ودورات مياه وألواحاً للطاقة الشمسية، بينما قالت مصادر تابعة لما يسمى وحدة الاتصال العسكري الإسرائيلية مع الفلسطينيين، إنه تم تنفيذ عملية هدم لما وصفته بهياكل غير قانونية.

ووفقا لتقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “اوتشا”، فقد دمر الاحتلال 76 مبنى، شملت منازل وحظائر للحيوانات وحمامات وألواح شمسية، بالجرافات في وقت متأخر الثلاثاء الماضي.

وبحلول صباح اليوم الخميس، كان السكان قد عادوا بالفعل إلى الموقع بخيام تبرعت بها منظمات إغاثة فلسطينية. وعلى جوانب التلال تناثرت أطلال القرية المهدمة، التي لم ينج منها سوى منزلين على مبعدة عن البقية.

وقال أحد السكان ويدعى حربي أبو كباش: ”يريدون طردنا من المنطقة كي يسكنوا المستوطنين مكاننا، لكننا لن نخرج من هنا أبداً”، في إشارة إلى حوالي 430 ألف مستوطن إسرائيلي أسكنتهم سلطات الاحتلال إلى جانب ثلاثة ملايين فلسطيني في الضفة الغربية، التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967.

وأصدرت “وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق”، وهي هيئة يديرها جيش الاحتلال الإسرائيلي وتعمل في الضفة الغربية بياناً، أمس الأربعاء، قالت فيه إن (القوات الإسرائيلية) نفذت ”إجراءً تنفيذياً استهدف سبع خيام وثماني حظائر أقيمت بشكل غير قانوني في ساحة للرماية بغور الأردن“.

ودأبت سلطات الاحتلال على استخدام ذريعة “عدم وجود تصاريح بناء” عند الهدم الجائر و التجريف لمنشآت ومنازل سكنية فلسطينية في الضفة الغربية.

منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية” إيفون هيلي” قالت إن وكالات الإغاثة زارت “خربة الحمصة” وأحصت 76 منشأة سكنية تعرضت للهدم، ”وهو أكبر عدد يسجل لأي عملية إزالة أخرى حدثت منذ عقد“.

وقالت مصادر ما تسمى منظمة “بتسيلم” الإسرائيلية لحقوق الإنسان، إن من بين المنشآت 18 خيمة وسقيفة.

2020-11-auto-height-large_2020-11-04-4a93f1ef55

واتهم رئيس الوزراء الفلسطيني “محمد اشتية” سلطات كيان الاحتلال بأنها انتهزت فرصة انصراف الاهتمام العالمي إلى الانتخابات الأمريكية، يوم الثلاثاء؛ لتنفيذ عملية الهدم الجائرة والتعسفية.

وقال ” اشتية”: ”في الوقت الذي يتركز فيه الاهتمام على الانتخابات الأمريكية 2020، اختارت (إسرائيل) هذا المساء لارتكاب جريمة أخرى والتغطية عليها وهي هدم 70 بناية فلسطينية، بينها منازل“.

بدوره، رد المتحدث باسم “وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق”، اليوم الخميس، على تصريحات اشتية وزعم أنه: ”تم التنفيذ وفقاً للسلطات والإجراءات، وحسب الاعتبارات الخاصة بالتنفيذ“.

ووفق احصاءات و تقارير لمراقبين دوليين تابعين للأمم المتحدة، جرى هدم حوالي 689 مبنى في أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية هذا العام حتى الآن؛ مما أدى إلى تشريد 869 فلسطينياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى