عربي

مرسوم ملكي بإجراء الانتخابات النيابية في الأردن

|| Midline-news || – الوسط …

أصدر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مرسوماًً ملكياً، اليوم الأربعاء، بإجراء الانتخابات النيابية، وحددت الهيئة المستقلة للانتخاب، العاشر من تشرين الأول / أكتوبر المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية.

ووفق المادة 34 من الدستور الأردني، فإن الملك هو صاحب القرار في إصدار الأوامر بإجراء الانتخابات النيابية وفق أحكام القانون.

وبقرار اليوم، يكون الملك عبدالله قد حسم الجدل الجاري في الشارع الأردني بشأن إجراء الانتخابات، خاصة في ظل التدابير الوقائية التي اتخذتها الممكلة لمواجهة أزمة كورونا.

وكان البرلمان الأردني الثامن عشر قد أنهى دورته التي استمرت أربع سنوات في مايو/أيار الماضي، وهي المدة الزمنية المحددة لعمر المجلس وفق القانون الأردني.

وفي اجتماع عقده مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات، ظهر اليوم، تقرر إجراء السباق النيابي في 10 نوفمبر /تشرين الثاني القادم.

وفي تصريحات للصحفيين، قال رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات خالد الكلالدة, إنه تمت مخاطبة دائرة الأحوال المدنية التي “تحتاج سبعة أيام لتجهيز كشوفات الناخبين”.

وأشار إلى أن الهيئة تجري مسحاً للتأكد من جاهزية مراكز الاقتراع لهذا السابق النيابي.

وتجرى الانتخابات المرتقبة رغم جائحة كورونا، لكن الهيئة المستقلة للانتخاب أكدت اتخاذها كافة التدابير الاحترازية التي من شأنها الحفاظ على السلامة العامة خلال عملية الاقتراع.

ويضم مجلس النواب الأردني 130 نائباً، يتم انتخابهم من خلال 23 دائرة انتخابية موزعة على كافة مدن ومحافظات و أرياف وبوادي المملكة.

وبحسب القانون المعتمد على القائمة النسبية المفتوحة على مستوى المحافظة، تحتسب النتائج بحيث تحصل كل قائمة على مقاعدها في الدائرة الانتخابية، تبعاً لنسبة عدد الأصوات التي حصلت عليها من مجموع المقترعين في تلك الدائرة.

يذكر أن الانتخابات النيابية السابقة كانت قد أُجريت في 20 سبتمبر/أيلول 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق