العناوين الرئيسيةفضاءات

محمد باقي.. في مجموعته “في ارتطام الجهات” يشدّ القارئ إلى عوالم قصصه

|| Midline-news || – الوسط …
روعة يونس
.

بداية، إن كانت تطيب لك القراءة ليلاً.. لا تفعل مع كتاب “في ارتطام الجهات” المجموعة القصصيةالجديدة  للقاص محمد باقي محمد. التي صدرت حديثاً عن “الهيئة العامة السورية للكتاب” وحصلنا في “الوسط” على نسخة هدية- مع الشكر.
عليك قراءة قصص المجموعة في منتصف اليوم، لأن فيض مشاعر الحزن والجرح والألم والحرب والموت. ستقض مضجعك، لأن لغة المجموعة قوية جاذبة ستشدك وتدخلك إلى عوالمها عنوة.

تضمنت المجموعة مواضيع غلبت عليها النزعة الإنسانية والحس الوطني، ومشاعر متعددة تخوض في الأحزان والجراح ولحيبات والآلام، رغم تألق والعاطفة والحب والعطاء. ويجسد القاص مأساة الإنسان وما يتعرض له من قهر وهم ووجع.

كما يعالج قضايا اجتماعية وإنسانية عبر طرح رؤى إنسانية تُشكّل خلاصة تجارب ثقافية واجتماعية لديه.
وتحمل المجموعة أحداثا مشوقة يمتزج فيها الواقع مع الخيال، وتتداخل بذكاء بنية الصورة الفنية مع العواطف التي ترافق فكرة  معظم القصص حتى ختامها.
يذكر أن القاص محمد باقي محمد، عضو “اتحاد الكتاب العرب”- جمعية القصة والرواية، وسبق له إصدار مؤلفات قصصية وروائية، منها “فوضى الفصول” و”الطوفان” و”أغنية منتهية بالرصاص”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى