عربي ودولي

مجلس الأمن يمدد حظر الأسلحة في ليبيا

|| Midline-news || – الوسط … 

صوّت مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، بالإجماع على تمديد حظر الأسلحة في ليبيا، كما مدد المجلس العمل بقرار تفتيش السفن في أعالي البحار المتجهة إلى ليبيا.

فقد مدد مجلس الأمن الدولي العمل بالقرار رقم (2473)، القاضي بتمديد حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، خلال جلسة عقدها لمناقشة تطورات الأوضاع في ليبيا بمقره في نيويورك.

كما صوت المجلس خلال الجلسة بالموافقة على تمديد تفويض الدول الأعضاء لتفتيش سفن يعتقد أنها تنتهك حظر توريد الأسلحة في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا، وفق قرار المجلس رقم (2420).

وصدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2420) في الحادي عشر من حزيران2018 ، ويقضي بالتمديد لمدة عام للقرار (2357) بشأن التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة في أعالي البحار قبالة السواحل الليبية.

وكانت لجنة من الاتحاد الأوروبي قد زارت العاصمة الليبية طرابلس،السبت الماضي، وذلك للقاء مسؤولين في المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، والمجلس الأعلى للدولة، وكذلك للاطلاع على الأوضاع في طرابلس، والتي تشهد منذ أوائل نيسان الماضي مواجهات بين الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً.

وتقول الأمم المتحدة إن آلاف الليبيين اضطروا للنزوح، فيما قتل أكثر من 600 شخص، منذ اندلاع المعارك في طرابلس في الرابع من نيسان الماضي، حينما أعلن القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، إطلاق عملية عسكرية لتطهير طرابلس مما وصفه بـ “الإرهاب”.

وتتمركز في طرابلس حكومة الوفاق المعترف بها دولياً برئاسة السراج، والتي أخفقت في الحصول على ثقة البرلمان القائم بشرق البلاد الذي يدعمه الجيش الوطني الليبي، عقب توقيع الاتفاق السياسي في الصخيرات المغربية في العام 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى