دولي

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث تطورات أفغانستان

الأمم المتحدة تدعو الأفغان لضبط النفس

|| Midline-news || – الوسط …

 

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة في وقت لاحق اليوم الاثنين لبحث تطورات الوضع في أفغانستان بعد دخول طالبان للعاصمة كابول.

وتم تأكيد عقد اجتماع مفتوح يعقبه مشاورات مغلقة بعد طلب من إستونيا والنرويج.

وسيلقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش كلمة أمام الدول الأعضاء في المجلس البالغ عددهم 15 دولة، وفقا لما ذكره مكتبه.

وقال البيان إن غوتيريش يتابع الوضع في أفغانستان بقلق عميق وحث حركة طالبان وجميع الأطراف على “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس من أجل حماية الأرواح وضمان تلبية الاحتياجات الإنسانية”.

وذكر البيان أن “الأمم المتحدة لا تزال عازمة على المساهمة في الوصول لتسوية سلمية وتعزيز حقوق الإنسان لجميع الأفغان، ولا سيما النساء والفتيات، وتقديم المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة والدعم الحيوي للمدنيين المحتاجين”.

من جهتها الرئاسة الفرنسية قالت  -في بيان- إن الرئيس إيمانويل ماكرون “يراقب عن كثب التدهور المقلق للغاية في أفغانستان”، مضيفا أن ماكرون سيترأس اجتماعا لمجلس الدفاع بشأن الوضع في أفغانستان الاثنين.

وفي لندن، ترأس رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بعد ظهر الأحد اجتماع أزمة حكوميا، هو الثاني في 3 أيام، حول التطورات في أفغانستان.

وصرح جونسون بعد الاجتماع بأن “الوضع يبقى بالغ الصعوبة، ومن الواضح أن حكومة جديدة ستنشأ في كابول قريبا جدا”.

وأضاف أن بلاده ستعمل مع شركائها في مجلس الأمن الدولي لإيصال رسالة مفادها أنها لا تريد أن يعترف أحد بحركة طالبان بشكل أحادي.

وتابع قائلا “نريد موقفا مشتركا بهدف القيام بكل ما في وسعنا لتجنب أن تغدو أفغانستان مجددا تربة للإرهاب”.

وكرر جونسون الرسالة نفسها خلال مشاورات هاتفية مع كل من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ وغوتيريش، “مشددا على الحاجة إلى جهد منسق من جانب المجتمع الدولي خلال الأشهر المقبلة في مواجهة التهديد المتطرف وحالة الطوارئ الإنسانية”.

من جهة أخرى، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن الوزير أنتوني بلينكن بحث في اتصال مع نظرائه من أستراليا وفرنسا وألمانيا والنرويج التطورات في أفغانستان.

وفي وقت سابق، قال بلينكن في مقابلة مع “إن بي سي” (NBC) إن بلاده ستدعم جهود المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان في العاصمة القطرية.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى