العناوين الرئيسيةفضاءات

مجدولين الجرماني.. في ندوة أدبية تضيء على روايتها في “ثقافي أبورمانة”

|| Midline-news || – الوسط …
تصوير- محي الدين كاظم
.

ما الذي يفعله الكاتب بعد عشر سنوات من الحرب، وفي ظل الظروف التي يعاني منها الوطن والإنسان؟ وبأي سلاح يجابه ويحارب سوى بالكتابة، فيرفع صوته ليبدي رأيه!

قبل يومين؛ في “المركز الثقافي العربي”- أبورمانة، أطلقت الشاعرة والروائية مجدولين الجرماني، صوتها الجريء عبر روايتها “مورفين أحمر” -سبق لها طرحها العام المنصرم- في أمسية ثقافية أو ندوة تضيء على الرواية، وتتجه كذلك إلى قضايا عامة.

شارك في الندوة الناقد داود أبو شقرة والناقد عمر جمعة والمخرج الفنان علي العقباني. ومثّلت فئة الشباب أسماء جمعة. فيما أدار الحوار الشاعر محمد نصر الله، وسط حضور نخبة من الأكاديميين والشعراء والكتّاب والمثقفين ومتذوقي الأدب. وباقة من أصدقاء المركز.
.

.

وعلى الرغم من كون “مورفين أحمر” تناقش في أساس فكرتها: المرأة وقضاياها وهمومها، إلا أن الندوة تطرقت إلى عوالم عدة لم تتوقف عند دور المرأة في الرواية. بل وأيضاً دور الكاتب والإنسان في ظروفنا الحالية.

تقول الجرماني: “الكاتب هو حبر الشعوب، صرختها المدماة والصامتة في آن، ينقلها عبر نبضه إلى الورق، كي يقيّم الحقبة التي انتمى لها. لهذا فإن روايتي “مورفين أحمر” تحمل في متنها حكايا تتعدى وأحداث تتحدى العصور، لتطلق صرختها: لا.. لأنه لابد من موازنة حقيقية كي نحيا بسلام”.
.
.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى