العناوين الرئيسيةحرف و لون

متخضّب الشوق  .. منال يوسف

لوحة : سركون بولص

|| Midline-news || – الوسط …

تخضّبَ الشوق بنزف الأيّام
تخضّب بنزف دمائي
تخضّبَ
في لُجين الأمنيات
فسألتُ الأقدار ورماحها
كيف أمسحُ دمع الأيّام
إن فاضَ على خدّي
ومات الوردُ وحلم التبَسّم؟!
والقلبُ المُستغرب ما زال يسألُ
كيف تهدأ الرّيح؟!
وحزن الآهات في معزوفتها
وأين أرحلُ
بأعاصير اشتياقي؟!
تخضّبَ الشّوق
بنزف أيّامي
فبحثتُ عن مواعيد
مشتاقة الودِّ
عن دفءٍ
عن مسكنٍ
عن شموسٍ
تُدفئ صقيع الشتاءات
تخضّبَ الشوق
وتاه الوعد
تاه بريق نوره وسرمده
واحترق
صوت الأيّام
كُحلُ ندائها والنداء
تخضّب
وأنا طفلة
كنتُ ألهو بأراجيح الهوى
كنتُ أشتاقُ هوى القصائد
فبعثر الزّمان
ورديّات الأحلام
بعثرك الزّمن
وبعثر شذا الأحزان
من حولي
ورنيم ضحكاتي
أترجعُ يا زمن
وتجلبُ لنا
وجهَ الأحبّةِ
وسُنبلاتٍ تعشقُ ودّ القمح
وقياماتٍ
مقمرةَ الحنين
مقمرةَ مهجةِ الأشواق؟!
أترجعُ يا زمن
فلسفة مُضاءة
بودِّ الإلهام؟!
تُبارك الهوى قياماتٌ
إن رفَّ جفنها المشتاق
وتخضّبَ بها
شوق الأيّام..

 

*شاعرة وكاتبة سورية
*(اللوحة للفنان التشكيلي سركون بولس- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق