سورية

مبعوث أمريكي للوساطة بين “مسد” وأنقرة حول المنطقة الآمنة شمال سورية

|| Midline-news || – الوسط .. 

وصل وفد أميركي برئاسة مبعوث واشنطن الخاص إلى سورية جيمس جيفري،إلى العاصمة التركية أنقرة، للقاء المسؤولين الأتراك، والتباحث في ملف انسحاب القوات الأميركية من سورية.

ويتضمن جدول زيارة جيفري إلى تركيا، لقاءات مع وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، والمتحدث باسم الرئاسة ونائب رئيس لجنة الأمن والسياسات الخارجية إبراهيم قالن، بحسب وسائل إعلام تركية.

مصدر خاص، من “قوات سوريا الديمقراطية” قسد ، أكد  أن جيفري يعمل حاليا كوسيط بين الحكومة التركية و إدارة شمال و شرق سورية التابعة لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، للوصول إلى صيغة مشتركة تبعد “الخطر التركي” عن الأكراد و تخفف من مخاوف تركيا حول وضع الأكراد في سوريا المستقبل.

و أكد المصدر أن “قسد” تعمل مع الولايات المتحدة لتأمين الحدود التركية دون أن يكون هناك تقدم للأتراك نحو مناطق  سيطرة “قسد “و أنهم يعملون على إدخال طرف معتدل بين الجانبين التركي والكردي في الحدود السورية-التركية بينهما.

و بحسب تصريح لوزير الخارجية التركي يوم أمس، أنه: “لا توجد تفاصيل حتى الآن عن المنطقة الآمنة المقترحة، مشدداً على ضرورة أن يُتخذ أي قرار حول هذه المنطقة بالتنسيق مع تركيا”.

وأكد الوزير على ضرورة ألا تكون هذه المنطقة الآمنة على غرار مثيلتها في شمال العراق، مشيراً إلى أن مقترح العشرين ميلاً يمكن أن يتغير وفقاً للظروف الجغرافية في المنطقة.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى