العناوين الرئيسيةمرايا

ما هي خطورة الأسلحة النووية.. وحجمها.. والدول التي تمتلكها ؟

|| Midline-news || – الوسط …

الإعداد : شهناز بيشاني

تعهدت الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن، الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا، الإثنين3 كانون الثاني الماضي ، بـ”منع انتشار الأسلحة النووية في العالم”.

و على الرغم من أن عدد الدول التي تمتلك أسلحة نووية في العالم هو 9 دول، إلا أنه لا يوجد سوى خمس دول فقط تعترف بامتلاك السلاح النووي، وهي: روسيا، أمريكا، الصين، بريطانيا، فرنسا.

وتنقسم الدول النووية في العالم إلى قسمين، وهما الدول الخمس النووية روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والصين وبريطانيا وفرنسا، وهي الدول التي تعترف بامتلاك السلاح النووي رسمياً.

أما القسم الثاني فيضم الدول التي تمتلك السلاح النووي فعلياً، لكنها لا تعترف بامتلاكه رسمياً، وهي إسرائيل وكوريا الشمالية والهند وباكستان.

-ومن المؤكد أن الأسلحة النووية هي أخطر أنواع الأسلحة على وجه الأرض،  حيث يمكن تدمير مدينة بأكملها. وقتل الملايين، إضافة إلى ما يترتب على ذلك من تهديد البيئة الطبيعية وحياة الأجيال القادمة، من خلال آثارها الكارثية على المدى الطويل. والأخطار الناجمة عن هذه الأسلحة تنشأ من وجودها.

وأفضل حماية ضد هذه الأخطار هو نزع السلاح النووي . لكن تحقيق هذا الهدف يشكل تحديًا صعبًا للغاية.

ور غم معرفة الجميع لخطورة الأسلحة والقنابل النووية و حساسية هذا الموضوع المدمر للبشرية، نجد أنه يتم كل يوم تقريبا ابتكار نوع جديد من الأسلحة. لذلك سنتعرف الآن على أهم الدول التي تمتلك القنبلة الذرية والسلاح النووي.

ماهي خطورة السلاح النووي:

السلاح النووي هو سلاح يستخدم في الحروب ليفتك ويدمر بكل ما ينبض بالحياة، وهو يستخدم عمليات التفاعل النووي ” التي تحدث عندما تصطدم نواتي ذرتين ببعضهم أو عندما يصطدم بروتون أو نيوترون بنواة الذرة .

تكمن قوة السلاح النووي في اعتماده على عملية الانشطار النووي أو الاندماج النووي، التي تحدث بسببهما عملية انفجار هائلة لهذه القنبلة النووية الصغيرة، التي تعد قوة انفجارها أقوى بكثير من قوة انفجار القنبلة العادية.

ولتوضيح قوتها : فإن قنبلة نووية واحدة تستطيع تدمير وإبادة مدينة كاملة، لهذا يطلق عليها ” أسلحة الدمار الشامل “.

وأول سلاح نووي تم استخدامه هي القنبلة النووية ” الولد الصغير “، هكذا تمت تسميتها قبل أن تطلق على مدينة هيروشيما لتدمرها، وبعدها بنحو ثلاث أيام أطلقت القنبلة الثانية التي سميت ” الرجل البدين ” على مدينة ناغازاكي

وقد أجرى العالم أكثر من 2051 اختبارا نوويا، خلال مايزيد عن 65 عاما، كان أولها اختبار نووي أجرته الولايات المتحدة الأمريكية 15 يوليو/ تموز 1945، بينما أجرى الاتحاد السوفيتي أقواها وهو قنبلة “القيصر”، الأكثر فتكا على الإطلاق.

ومنذ ذلك الحين، لم يعرف العالم، سلاحا آخر يمتلك قدرة تدميرية مثل الأسلحة النووية، التي تضاعفت قوتها التدميرية، مئات المرات، بعد أول قنبلة تم إلقاؤها على مدينة هيروشيما اليابانية، بحسب موقع “ساينس ألارت” الأمريكي.

وكانت قوة أول قنبلة نووية تم اختبارها عام 1945 ألقتها الولايات المتحدة  على مدينة هيروشيما في اليابان خلال الحرب العالمية الثانية ، تمتلك قوة تدميرية تصل إلى 20 كيلوطنا، أو ما يكافئ القوة التدميرية لـ20 ألف طن من مادة “تي إن تي”، شديدة الانفجار.

وخلال 20 عاما، من أول اختبار نووي، أجرت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي، اختبارات لقنابل نووية تزيد قوتها التدميرية عن 10 ميغاطن، أو ما يكافئ (10 ملايين طن من مادة “تي إن تي”).. بحسب الموقع، الذي أشار إلى قوة القنابل، التي تم إنتاجها في تلك الفترة أصبح أقوى 500 مرة من القوة التدميرية لأول قنبلة نووية.

كيف يحدث الانفجار النووي:
يتم تقسيم آثار الانفجار النووي إلى 4 دوائر، الأولى تمثل كرة النار، التي لا ينجو منها أي شيء، والثانية هي المنطقة، التي تتعرض فيها المباني لانهيارات كاملة، والثالثة، تعرف بالمنطقة الرمادية، يمكن للمباني القوية أن تقاوم الانفجار، بينما يكون الوضع في المنطقة الرابعة، التي يطلق عليها المنطقة البرتقالية، هو تعرض البشر لحروق من الدرجة الثالثة، إضافة إلى احتراق المواد القابلة للاشتعال، وهو ما يهدد بحدوث حرائق واسعة.

أقوى 9 قنابل نووية في العالم:

1- نوفايا زيمليا
في عام 1962، أجرى الاتحاد السوفيتي، اختبارين نوويين، لم يفصل بينهما سوى شهر واحد، ويحملان أسماء كودية هي “158” و”168″، وتم تفجيرها في منطقة أرخبيل نوفايا زيمليا، شمالي روسيا، بالقرب من القطب الشمالي.

ولم يتم نشر أي لقطات أو صور للتفجيرين، لكنها كلاهما كان لقنابل نووية تتجاوز قدرتها التدميرية 10 ميغاطن، بحسب الموقع، الذي أوضحت أن كل انفجار من هذه الانفجارات أحرق كل شيء في مساحة حوالي 3 كيلومترا مربعا.

2- أيفي ماك
في عام 1952، أجرت الولايات المتحدة الأمريكية اختبار يحمل اسم “أيفي ماك”، في جزر مارشال، وكانت أول قنبلة هيدروجينية في العالم، بقوة تدميرية تصل إلى 10.4 ميغاطن، وهو ما يجعلها أقوى بـ700 مرة من أول قنبلة نووية في العالم.. وتسبب الانفجار في حفرة هائلة في الأرض، بينما صنعت سحابة نووية ارتفاعها حوالي 50 كيلومترا.

3- قلعة روميو
في عام 1954، أجرت الولايات المتحدة الأمريكية، ثالث اختبار نووي في سلسلة “قلعة روميو”، التي تم إجراؤها في جزر بكيني، وكان قوتها التدميرية 11 ميغاطن.

4- الاختبار 123
في 1961، أجرى الاتحاد السوفيتي اختبارا نوويا جديدة في منطقة نوفايا زيمليا، واستخدم قنبلة قوتها التدميرية 12.5 ميغاطن.. ونتج تلك القنبلة كرة نار تحرق كل شيء في مساحة 3.3 كيلومترا مربعا.

5- قلعة يانكي
هي ثاني أقوى الانفجارات النوي في سلسلة تفجيرات القلعة، وأجرتها الولايات المتحدة الأمريكية عام 1954، باستخدام قنبلة قوتها التدميرية 13.5 ميغاطن.

6- قلعة برافو
هي جزء من التفجيرات النووية في جزر مارشال، وجرت في عام 1954، وصلت قوتها التدميرية إلى 15 ميغاطن.

7- تفجيرات سوفيتية
أجرى الاتحاد السوفيتي تفجيرات بالقرب من القطب الشمالي عام 1962، ثلاث تجارب نووية تحمل الاسم الكودي 173، و174، و147، وكانت تحتل الترتيب من ثالث ورابع وخامس أقوى انفجارات نووية في التاريخ، وكانت قوة تلك القنابل 20 ميغاطن.

8- الاختبار 219
في عام 1962، أجرى الاتحاد السوفيتي الاختبار النووي رقم 219، واستخدم فيه قنبلة قوتها التدميرية 24.2 ميغاطن.

9- قنبلة القيصر
في عام 1961، اختبر الاتحاد السوفيتي “قنبلة القيصر”، التي صنعت أقوى انفجار نووي في العالم، ووصلت قوتها التدميرية إلى 3 آلاف ضعف القوة التدميرية لقنبلة هيروشيما اليابانية.

وتقول مجلة “سليت” الأمريكية، إن ضوء الانفجار يمكن رصده من مسافة تصل إلى حوالي 1000 كيلومترا من مركز الانفجار.

وتصل القوة التدميرية للقنبلة القيصر إلى 58 ميغا طن، وتصل مساحة كرة النار الناتجة عنها إلى 10 كيلومترات مربعة.

ما عدد القنابل النووية في العالم

معهد ستوكهولم لأبحاث السلام، أورد في وقتٍ سابق من العام الفائت، إحصائية عن الأسلحة النووية التي تملكها جميع الدول النووية، وهي كالتالي:

روسيا: تمتلك 6 آلاف و255 قنبلة نووية

الولايات المتحدة الأمريكية: تمتلك 5 آلاف و550 قنبلة نووية

الصين: تمتلك 350 قنبلة نووية

فرنسا: تمتلك 290 قنبلة نووية

بريطانيا: تمتلك 225 قنبلة نووية

وفيما يتعلق بالدول النووية التي لا تعترف بامتلاك أسلحة نووية، فهي كالتالي:

باكستان: تمتلك 165 قنبلة نووية

الهند: تمتلك 156 قنبلة نووية

إسرائيل: تمتلك 90 قنبلة نووية

كوريا الشمالية: تمتلك 40 – 50 قنبلة نووية

عدد القنابل النووية في العالم

بحسب المعهد، يصل مجموع ما تملكه الدول النووية التسع من القنابل حتى يناير/كانون الثاني2021 إلى 13 ألف و80 قنبلة نووية

وهنا لابد ان نذكر أن الأسلحة النووية لا تقتصر على القنابل لذلك يضاف إلى ذلك الغواصات النووية والتي بعضها قادر على إنهاء العالم

ما هي الغواصات النووية ومن هي الدول التي تمتلكها؟

عاد الاهتمام من جديد بالغواصات النووية التي تعتبر من أكثر الأسلحة الإستراتيجية تقدما من حيث التقنيات

و تعدّ الغواصات النووية واحدة من أخطر الآلات الحربية، التي صنعها البشر لأنها تمتلك قدرة غير محدودة على البقاء تحت الماء بما تحمله من صواريخ يمكن لبعضها إحراق مدن بأكملها خلال دقائق معدودة.

ولا تمتلك الغواصات النووية إلا 6 دول في العالم هي الولايات المتحدة الأميركية و روسيا وفرنسا والصين الهند وبريطانيا، بحسب تقرير عن الغواصات النووية نشرته صحيفة “ذا برينت” الهندي.

تتميز الغواصات النووية بالقدرة على العمل بواسطة مفاعلات نووية صغيرة مخصصة لتوفير إمدادات الطاقة اللازمة لتشغيل محرك الغواصة وكل الأنشطة الأخرى المتعلقة بطاقمها وهو ما يمنحها قدرة غير محدودة على البقاء تحت سطح الماء.

ولهذا السبب أصبحت الغواصات النووية أخطر الآلات الحربية في العالم، لكن امتلاكها يحتاج إلى قدرات تقنية هائلة تجعلها حكرا على عدد محدود من الدول.

تتشابه كل أنواع الغواصات النووية في أنها جميعا قادرة على البقاء تحت الماء لفترات غير محدودة، لكن في الأوقات العادية تعود لموانئها إثر انتهاء مهامها الروتينية، التي قد تمتد لعدة أشهر، ويكون السبب الرئيسي في ذلك هو احتياجات الطاقم البشري وعمليات الصيانة الدورية.

-الغواصات النووية الهجومية السريعة “إس إس إن”.

-الغواصات النووية الحاملة للصواريخ الباليستية “إس إس بي إن”.

-الغواصات النووية الحاملة للصواريخ المجنحة “إس إس جي إن”.

ما هي اتفاقية أوكاس؟
وقعت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وأستراليا اتفاقية “أوكاس”، التي ستجعل عدد الدول المالكة للغواصات النووية هو 7 دول.

وتسمح اتفاقية “أوكاس” للولايات المتحدة وبريطانيا بتوفير الدعم التقني الذي يسمح لأستراليا ببناء 8 غواصات نووية لتصبح الدولة رقم 7 في العالم، التي تمتلك هذا السلاح.

المصادر: وكالات ، صحف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى