خاص الوسط

ما شاهدناه في “الربيع العربي” ولم نشاهده في احتجاجات لبنان .. جيهان علي جان ..

سلسلة "وما خفي كان أعظم" .. الجزء الرابع ..

|| Midline-news || – الوسط …

 

منذ اللحظات الأولى لاحتجاجات “الربيع العربي” ظهر هناك ما أطلق عليهم بالرموز، ما أن تكتب على محرك البحث غوغل “رموز الثورة التونسية ــــ رموز الثورة المصرية ــــ رموز الثورة السورية” حتى تتعرف عليهم، لكن إذا ما أردت البحث عن رموز الثورة اللبنانية فلن تحصل على أي نتيجة.

لماذا شاهدنا “رموزاً ” في احتجاجات “الربيع العربي” ولم نشاهد حتى ولو رمزاً واحداً في احتجاجات لبنان.

ارتباطات “رموز الربيع العربي” !..

اللبنانيون منذ أن خرجوا إلى الشوارع كان تكتيكهم الوحيد الذي اتفق عليه الجميع هو رفع علم لبنان وقطع للطرقات لكن في احتجاجات “الربيع العربي” كانت “تكتيكات حركة 6 إبريل تشبه في أساليبها وأفكارها تجارب المنظمات الشبابية التي تدعمها أمريكا في شتى أنحاء العالم وما ينطبق على 6 إبريل ينطبق على حركة ” أونيموس التونسية ” التي يقودها الشاب سليم عمامو أحد أبرز الناشطين التونسيين وتلقى تدريبات أمريكية في عدد من العواصم الأوروبية وعين كأول وزير للشباب والرياضة بعد “الثورة” مكافأة له على حركته”(كتاب “وثائق ويكيليكس وأسرار الربيع العربي ” –د.حسن مصدق)

وذكرنا سابقا أن منسق 6 إبريل “أحمد ماهر” تحدث عن غرفة عمليات قامت بالتخطيط قبل 15 يوماً من الثورة المصرية لرسم خريطة تنظيم الاحتجاجات وفق تكتيكات وتجارب عالمية تدرب عليها خارج مصر.( وفي حديثه لجريدة الشرق الأوسط)

بينماهناك نماذج من الناشطين السوريين ك” أسامة المنجد ” و” فداء السيد ” اعترفا في وثائقي تلفزيوني أنهما تدربا على يد المفكر الأميركي ” جين شارب ” مبتكر الثورات الملونة قبل سنوات من اندلاع الأزمة في سورية”( كتاب ” الربيع العربي آخر عمليات الشرق الأوسط الكبير “- محمد حسن الزين)

من هو جين شارب المحظور في روسيا والصين وفنزويلا ..؟!

يقال إنه رئيس قسم الكفاح اللاعنف في CIA وهو مؤلف الكتاب الأول في تكتيكات الثورات المفتعلة ” من الديكتاتورية إلى الديمقراطية “فصل فيه الأفكار الكافية لإسقاط النظم السياسية وتأجيج الثورات مع دليل من 198 تكتيكاً ميدانياً وإعلامياً وسياسياً.(ترجم الكتاب إلى 30 لغة منها العربية)

تمخض عن كتاب جين شارب كتيبات لكل دولة بحسب طبيعتها، ألم نشاهد مثل هذه الكتيبات في إحدى حلقات برنامج العين الساهرة التي تعرض على قناة السورية.

” هذه الكتيبات التي سلمت للناشطين العرب من السلطات الأمريكية والتي تروج لأساليب اللاعنف كانت من إعداد المؤسسات والمعاهد البحثية الممولة مباشرة من الــــ CIA” (كتاب ” أرابيسك أميركية : دور الولايات المتحدة من الثورات الملونة إلى الربيع العربي – أحمد بن سعادة)

صحيفة النيويورك تايمز أول من احتفل بدور كتاب جين شارب وتأثيره في الثورتين التونسية والمصرية عبر مقالة للكاتبة لشير غاي ستولبرغتحت بعنوان ” مفكر أمريكي مغمور أنتج دليل أدوات أستعمل في الثورات العربية ” ولاحقا كرمته الجزيرة بوثائقي ” أستاذ الثورة”.

ناشطو “الربيع العربي” والسفارات الأميركية ..!

” عند الانتهاء من تدريب آلاف الناشطين العرب تم التبليغ في مؤتمر سري بقرب بدء المرحلة الانتقالية وذلك في شهر أيلول من عام 2010 (أي قبل شهرين من الثورات)”(كتاب “الربيع العربي آخر عمليات الشرق الأوسط الكبير” )

وبعد عودة الناشطين إلى بلدانهم ونزولهم إلى الشوارع” لعبت السفارات الأمريكية دوراً محورياً في حراكهم وعينت مسؤولين من أجل تولي مسألة التمويل، علماً أن هؤلاء الأشخاص على اتصال مباشر مع المنظمات غير الحكومية والجمعيات المكونة للمجتمع المدني، وأصبحت هذه المهمات جزءاً لا يتجزأ من الدبلوماسية الأمريكية”(كتاب ” أرابيسك أميركية : دور الولايات المتحدة من الثورات الملونة إلى الربيع العربي“)

 دق الطناجر .. رواية إيزابيل ألليندي!

هل تعلمون أن تكتيك “دق الطناجر” الذي زعم من يسمون أنفسهم بالثوار السوريين أنهم مبتكروها ما هو إلا تكتيك مأخوذ من تكتيكات الثورات الملونة العام 2000 في صربيا وغيرها..

في مدينتي التي تقع بجنوب دمشق، كان دق الطناجر ينطلق عند منتصف الليل، بالطريقة نفسها التي تحدثت عنها الروائية التشيلية إيزابيل ألليندي في إحدى رواياتها” كان ذلك الطرق على القدور يبدأ ببضع طرقات منفردة في فناء أحد البيوت، وسرعان ما ينضم قرع آخرين في كورال يبعث على الصّمم، ينتشر في مناطق الطبقتين الوسطى والعليا في المدينة كنذير بالقيامة” (رواية “ما وراء الشتاء” ترجمة صالح علماني).

يــتــبــع …

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق