فضاءات

ما القصة وراء هذه اللوحة التي يُسيء الجميع فهمها؟

|| Midline-news || – الوسط …

إذا كنت تظن أن لوحة ” الصرخة – The Scream “، التي تعد من إحدى أكثر اللوحات الفنية شهرة، هي عبارة عن شخص يصرخ، فأنت حتماً قد أسأت تفسير عمل “إدفارت مونك”!

يسترجع مونك في عمله “الصرخة” ذكرى غروب شمس شهده في أوسلو بالنروج، وهو مشهد أعطى السماء لوناً أحمراً درامياً، وذلك حسب ما قالته إحدى المختصات بالأعمال الفنية.

وأوضحت المختصة أن “السماء الحمراء كانت تجعله يشعر بالقلق”، مضيفة: “يعكس هذا العمل الفني مزاج مونك إلى حد كبير”.

ونقش الفنان عبارة باللغة الألمانية، على نسخة مطبوعة باللونين الأسود والأبيض، والتي كانت: “شعرت بصراخ قوي في الطبيعة”. وكانت الشخصية الشبحية الموجودة في عمل مونك الفني، تحاول في الواقع أن تمنع ذلك الصراخ.

ومن السهل جداً إساءة فهم لوحة “الصرخة”، على حد قول المختصة الفنية، موضحة بأنه “يمكنك ربطها بمزاجك الخاص.. مر الجميع بلحظات اليأس هذه”.

ورغم أن هذه اللوحة قد استخدمت في الحملات السياسية على مر السنين، منها حملة نزع السلاح النووي، إلا أنها كانت في الواقع تُعبر عن مشاعر شخصية ولم ينو “مونك” استخدامها كرسالة عامة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى