منوعات

ما الذي تقوله وضعية نومك عنك.. إحداها تقول إنك شخص نرجسي؟!

تختلف أوضاع النوم من شخص لآخر، وقد يكون للنوم على ظهرك أو معدتك أو جانبك قدرة على الكشف عن نوع الشخص الذي أنت عليه وفقاً لموقع إكسبريس.

ومن المعروف أننا نقضي نحو ثلث حياتنا تقريباً، نائمين، لذا فليس من المستغرب أن تدل الوضعية التي تنام فيها على شيء ما عن شخصيتك، حيث توضح وضعية النوم ما يجعلنا نشعر بالراحة والارتياح.

وحقيقة أننا ننجذب نحو هذه المواقف في حالة استرخاء والبقاء فيها أثناء الغفوة تجعلها انعكاسا لذواتنا الداخلية.

وعقد بائع التجزئة للأسرّة والمراتب على الإنترنت “Bed SOS” شراكة مع المعالج النفسي نيك ديفيز، للكشف عما يقوله وضع نومك عنك.

النوم على الجانب مع وضع الذراعين تحت الوسادة: يعد وضع ذراعيك تحت وسادة، هو الطريقة الأكثر شيوعا للنوم. ووفقا للسيد ديفيز، فإن النوم في هذا الوضع يعني أنك شخص مسترخ.

وأوضح: هؤلاء الذين ينامون بهذه الطريقة يعيشون حياة متوازنة وسيكونون أيضا من النوع الأكثر استرخاء والذين عادة ما يكونون منفتحين ولديهم شخصيات مرحة.

وضعية الجنين: هي المشابهة للوضع الذي تبقى فيه الأجنة في الرحم، وهي النوم على الجانب مع رفع الأرجل إلى الصدر، وهذه الطريقة الأكثر طبيعية للنوم. لكن، على ما يبدو، فإن الأشخاص الذين ينامون في وضعية الجنين يكونون معرضين للخطر.

وشرح ديفيز: قد يشعر الأشخاص الذين ينامون بهذا الشكل، وهم ملتفون على شكل كرة تقريبا، بالوحدة، أولئك الذين ينامون في هذا الوضع لديهم شخصيات انطوائية ويمكن أن يكونوا منغلقين أو خجولين.

النوم على الجانب مع مد الذراعين: النوم بهذه الوضعية علامة على أنك يائس لتحقيق شيء ما أو الوصول إلى هدف محدد، وأنك تتطلع إلى شيء ما دون وعي، قد يكون لديك أهداف وأحلام لم يتم حلها، أو قد يرمز إلى الشوق لشريك. ويمكن أن يكون هؤلاء الأشخاص غير مستقرين، ويمكنهم غالباً الدخول في علاقات تبعية مشتركة.

حضن الشريك: إذا كنت تتقاسم السرير مع شريكك، فقد ترغب في حضنه، والأشخاص الأصغر سناً هم أكثر عرضة لمعانقة الشريك أثناء النوم، حيث يختار أكثر من واحد من كل 10 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً وضع النوم هذا مقارنة بـ 4% فقط من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 55 عاما وما فوق. ووضعية النوم هذه تعني أن الشخص يستمتع بمنح الراحة والحماية والعناية للشريك.

النوم على الظهر مع الذراعين على الجانبين: هذه الوضعية ليست شائعة جداً، ولكن من المرجح أن يختار الرجال هذا الوضع، حيث ينام واحد من كل 10 رجال في هذا الوضع مقارنة بـ 6% فقط من النساء. وقد يفسر هذا سبب زيادة احتمالية إصابة الرجال بالشخير. ومن المرجح أن تكون سمات النائم بهذه الوضعية كتاباً مفتوحا ومتصلاً مباشراً، ويمكن أن يكون وقحاً.

النوم بوضع نجم البحر: ينام الشخص في هذه الوضعية مستلقياً على ظهره، ومحيطاً بذراعيه الوسادة من الخلف. وغالباً ما يتمتع الأشخاص الذين يميلون إلى النوم بهذه الوضعية بصفات نرجسية ويفتقرون إلى التعاطف مع مشاعر الآخرين، أولئك الذين ينامون على ظهورهم في هذا الوضع يميلون أيضاً إلى أن يكونوا شخصيات هادئة جداً ولا يدعون أي شيء يزعجهم.

الوسط الاخباري

تابعوا صفحتنا على فيس بوك..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى