إضاءات محلية

مارديني: الإقامة بالشواطئ المفتوحة “الموعودة” رمزية لا تتجاوز 10 آلاف ل. س في الليلة الواحدة.

|| Midline-news || – الوسط …

كشف وزير السياحة محمد مارتيني أن هناك خطة للوزارة من ضمن البرنامج الوطني لسورية ما بعد الحرب تمتد حتى 2030  تهدف لإبراز أعمق للبعد التنموي للسياحة وإعادة هذا القطاع إلى عهده باعتبار، وتصحيح الصورة السلبية التي حاول الإعلام المضلل أن يرسمها عن سورية.

وجاء ذلك خلال استعراضه لخطة الوزارة، حيث أوضح مارتيني أن من ضمن الخطة تطوير البيئة التشريعية والتنظيمية لقطاع السياحة، مضيفاً: نسعى لاستقطاب محفزات متوسطة الأمد وبعض رؤوس الأموال المحلية والصديقة للبدء في بعض المناطق وصولا إلى التنوع في الاستثمار.

وقال مارتيني: نعاني من تركز 80 بالمئة من الاستثمارات السياحية الكبرى في محافظات دمشق وريفها وحلب وريفها والساحل السوري، مشيراً إلى سعي الوزارة أن يكون هناك توازن في المحاور.

وأكد مارتيني أنه يوجد حالياً ما بين 50 إلى 60 ألف سرير فندق، كاشفاً أن خطة الوزارة العمل على زيادتها لتصل إلى ما بين 100 إلى 120 ألف سرير.

ووفقاً للوزير، سيكون هناك شواطئ مفتوحة ستكون شبه مجانية وبعد عيد الفطر سيتم فتح شاطئ وادي قنديل، موضحاً أن الدخول إلى هذه الشواطئ سيكون مجاناً، والإقامة فيها رمزية لا تتجاوز 10 آلاف ليرة في الليلة الواحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق