العناوين الرئيسيةدولي

ماتيس: ترامب “يحاول تقسيمنا”..وترامب يرد: ماتيس “كلب مسعور”!!

ماتيس: الكيل قد طفح.. الأمريكيون يدفعون عواقب ثلاث سنوات من غياب القيادة الناضجة

|| Midline-news || – الوسط …

الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة، منذ أيام، على خليفة وفاة رجل أسود مختنقاً بيد الشرطة، أخرجت وزير الدفاع الأمريكي السابق “جيم ماتيس”ً عن صمته.

فقد شنّ “ماتيس” هجوماً لاذعاً على الرئيس ترامب، متهماً إياه بالسعي إلى “تقسيم” الولايات المتحدة..

انتقاد هو الأول من نوعه يصدر عن ماتيس، الذي استقال من منصبه احتجاجاً على انسحاب القوات الأمريكية من سورية.

والرجل الذي يحظى بتقدير كبير في بلاده، سبق له وأن رفض مراراً توجيه أي انتقاد لترامب لأنه كان يعتبر أنه من غير المناسب انتقاد رئيس أثناء توليه منصبه.

ونشرت مجلة “ذي أتلانتيك” على موقعها الإلكتروني قول ماتيس: “دونالد ترامب هو أول رئيس في حياتي لا يحاول توحيد الأمريكيين، بل إنه حتى لا يدّعي بأنه يحاول فعل ذلك”، مضيفاً: بدلاً من ذلك، فإنه يحاول تقسيمنا”.

ودافع الجنرال المتقاعد في مرافعته الاتهامية عن المتظاهرين الذين قال إنهم يطالبون “عن وجه حق” بالمساواة في الحقوق في مظاهرات غاضبة خرجت احتجاجاً على مقتل رجل أسود بيد شرطي، في الـ 25 من الشهر الماضي.

وتابع “الكيل قد طفح، إذ يدفع الأمريكيون عواقب ثلاث سنوات من غياب القيادة الناضجة”.

ترامب من جهته، لم يتأخر عن الرد على ماتيس، واصفاً الأخير بأنه “الجنرال الذي يحظى بأكثر تقدير مبالغ به في العالم” وبأنه “كلب مسعور”.!!

وقال ترامب في تغريده له “أنا سعيد لأنه (ماتيس) غادر منصبه.

وبصفته أول من تولى وزارة الدفاع بعد وصول ترامب إلى البيت الأبيض، كان جيم ماتيس يعد أحد “البالغين القلائل” القادرين على احتواء اندفاعات رجل الأعمال و العقارات السابق.

وفي اليوم التالي لإعلان ترامب انسحاباً أحادياً من سورية، أواخر عام 2018، قدم ماتيس استقالة كان لها صدى قويا.

وكتب جيم ماتيس “يجب ألا تشتت انتباهنا حفنة من الخارجين عن القانون. المظاهرات يشارك فيها عشرات الآلاف من الأشخاص المبدئيين الذين يصرون على ضرورة أن نلتزم بقيمنا”.

وأضاف “لم أتخيل يوما أن الجنود الذين يحلفون القسم، يمكن أن يتلقوا الأمر، مهما كانت الظروف، بانتهاك الحقوق الدستورية لمواطنيهم – ولا بالسماح للقائد العام المنتخب بأن يلتقط صورة، بطريقة سخيفة، مع القادة العسكريين إلى جانبه”. في إشارة لوزير الدفاع الحالي مارك إسبر الذي ظهر قي صورة مع ترامب قرب موقع الاحتجاجات.

وكان وزير الدفاع الحالي ” مارك إسبر” قد نأى بنفسه، أمس الأربعاء، عن تصريحات ترامب، معترفاً بارتكابه خطأ وأعلن معارضته نشر الجيش على الأراضي الأمريكية، في خلاف واضح مع الرئيس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق