فضاءات

“مئوية معركة ميسلون في ذكرى الشهيد البطل يوسف العظمة” … كتاب جديد

“مئوية معركة ميسلون في ذكرى الشهيد البطل يوسف العظمة” كتاب جديد صدر بمناسبة مرور قرن على وقوع هذه المعركة عن مؤسسة وثيقة وطن بالتعاون مع دار دلمون الجديدة.

الكتاب الذي كتبت مقدمته الدكتورة بثينة شعبان رئيس مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن يتضمن معلومات ووثائق وشهادات حول الفترة الممتدة من قبل معركة ميسلون وخلالها مع شهادات عن الشهيد العظمة من قبل معاصريه من ضباط ووزراء ومنها شهادة وزير الزراعة والتجارة في حكومة الملك فيصل يوسف الحكيم المأخوذة من مذكراته الصادرة في بيروت عام 1966 والتي جاءت تحت عنوان سورية والعهد الفيصلي.

أما شهادة قائد معركة ميسلون تحسين باشا الفقير فحملت عنوان الانتداب الفرنسي الغاشم على سورية وأخذت من مذكراته الصادرة في دمشق عام 2004 وهي من الكتب القيمة والنادرة بالإضافة إلى شهادة صبحي العمري تحت عنوان ميسلون نهاية عهد والتي اقتطفت أيضا من مذكراته الصادرة عام 1991.

وفي الكتاب شهادة المؤرخ احسان هندي من كتابه بعنوان معركة ميسلون الصادر في دمشق عام 1967 لتتقاطع مع ما جاء في مذكرات المفكر ساطع الحصري تحت عنوان يوم ميسلون الصادرة في دمشق عام 1948.

ويحتوي الجزء الأخير من الكتاب على عدة وثائق حول ميسلون من الأرشيف الوطني الفرنسي بوصفها معركة تاريخية مع مجموعة من المراسلات في تلك الفترة.

وجاء في كلمة لمؤسسة وثيقة وطن بأنها أعدت هذا الكتاب لتضعه بين أيدي جيل الشباب ممن عاشوا الحرب على سورية خلال السنوات الأخيرة وكانوا قلعة متينة في وجه المستعمر الجديد كما كان الشهيد العظمة من قبلهم وهو يحارب المستعمر القديم.

وعن الكتاب قالت عفراء هدبا مديرة دار دلمون الجديدة في تصريح لـ سانا “مئة عام مرت على معركة العزة والكرامة في موقع ميسلون التي خلدها التاريخ وسجل وقائعها المشرفة وهي التي مهدت لمرحلة نضال وكفاح ضد المستعمر الفرنسي وصولا إلى الجلاء المجيد وألهمت العديد من القادة والمفكرين السوريين في توثيق تفاصيلها ودلالاتها النضالية”.

ومعركة ميسلون بحسب هدبا لا تزال موضع دراسة وبحث مما أنتج مجموعة غنية من المؤلفات ومنها هذا الكتاب الذي يأتي ضمن سلسلة الوثائق لمنشورات مؤسسة وثيقة وطن وبالتعاون مع دار دلمون الجديدة ما سيشكل قيمة مضافة للمكتبة العربية ومرجعا ثرا للباحثين والمهتمين بالتاريخ المعاصر لسورية ولكل المؤمنين بثقافة المقاومة.

الكتاب من القطع الكبير ويقع في 258 صفحة وصمم غلافه الفنان باسم صباغ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق