فضاءات

مؤسسة تاريخ دمشق تصحح سيرة نازك العابد على موقع ويكيبيديا عربي

عملت مؤسسة تاريخ دمشق بموجب الاتفاق مع ويكيميديا بلاد الشام وذلك لتحسين المحتوى الرقمي المتعلق بتاريخ مدينة دمشق على موسوعة ويكيبيديا عربي العالمية بتصحيح سيرة المناضلة السورية نازك العابد قائدة الحركة النسائية والمطالبة بإعطاء المرأة حقوقها كاملة.

لعبت نازك العابد بين أعوام 1887 و1959 كما ذكرت مؤسسة تاريخ دمشق دوراً رائداً في تأسيس عدد من المطبوعات والجمعيات النسائية كما شاركت في معركة ميسلون ضد الاحتلال الفرنسي بصفتها رئيسة جمعية النجمة الحمراء التي سبقت منظمة الهلال الأحمر السوري.

درست العابد في مدارس دمشق والموصل وتعلمت اللغات الألمانية والفرنسية وعند نفي والدها إلى تركيا بعد الانقلاب على السلطان عبد الحميد الثاني دخلت إلى المدرسة الأميركية في إزمير حيث تعلمت التصوير الضوئي وفن الرسم.

وانضمت العابد إلى أسرة تحرير مجلة العروس في سورية وهي أول مطبوعة عربية تنادي بحقوق المرأة وأسستها الأديبة الدمشقية ماري عجمي في حمص عام 1910 وبعد زوال الاحتلال العثماني عادت نازك العابد إلى دمشق وأسست جمعية نور الفيحاء لتعليم البنات وأرفقتها بمجلة دورية حملت ذات الاسم صدر عددها الأول في كانون الثاني عام 1920 وقدمت العابد للأمير فيصل بن الحسين مشروعاً لتأسيس مدرسة لبنات الشهداء طالبة الدعم المعنوي والمادي من الدولة السورية حيث وافق على الفكرة وقدم لها أرضاً على طريق الصالحية لإقامة المشروع وخصصت له معونة شهرية مقدارها 75 دينار.

كما أسست العابد جمعية النجمة الحمراء في دمشق وكانت تعنى بجرحى الحرب العالمية الأولى من السوريين ولها ارتباط مباشر بمنظمة الصليب الأحمر الدولية.

وبصفتها رئيسة لجمعية النجمة الحمراء تطوعت العابد للمشاركة في معركة ميسلون مع الجيش السوري لصد العدوان الفرنسي عن دمشق ونزلت إلى ميدان المعركة يوم الـ24 من تموز 1920 وجالت شوارع دمشق مع الجنود السوريين وهي ترتدي البزة العسكرية وتقف إلى جانب وزير الحربية آنذاك يوسف العظمة.

وكان آخر قرار للأمير فيصل قبل مغادرته دمشق هو إطلاق لقب جنرال فخري على نازك العابد حيث تغنى السورييون ببطولاتها وسماها البعض خولة وآخرون جان دارك سورية.

وبعد الاحتلال الفرنسي لمدينة دمشق نشطت العابد مجدداً في الحقلين العلمي والإنساني حيث رفضت محاولة حكومة الانتداب استمالتها عبر تقديم الأموال لدعم مدرسة بنات الشهداء التي أسستها شرط أن تعمل لصالح تلك الحكومة.

وأسست العابد بعد انتقالها إلى بيروت عصبة المرأة العاملة وجمعية إخوان الثقافة وبعد حرب فلسطين عام 1948 أنشأت جمعية تأمين اللاجئ الفلسطيني في بيروت وانتخبت رئيساً لمجلس إدارتها.

توفيت نازك العابد في بيروت عام 1959 عن عمر ناهز 72 عاماً.

سانا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق