العناوين الرئيسيةسورية

مؤتمر صحفي للمعلم وبوريسوف ولافروف… تأكيد على علاقات الشراكة وتعزيزها في مختلف المجالات

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أن الوفد الروسي أجرى لقاء مثمراً مع السيد الرئيس بشار الأسد شمل مختلف جوانب التعاون الثنائي والوضع السياسي في سورية والمنطقة.

وخلال مؤتمر صحفي للوزير المعلم ونائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال بوريسوف: “تربط بين روسيا وسورية علاقات شراكة في مختلف المجالات ونبذل قصارى جهدنا لتعزيزها”.

بدوره أشار لافروف إلى أنه “بالدعم الحاسم من روسيا انتصرت سورية على الإرهاب الدولي وعلى القوى الخارجية الداعمة له والتي سعت لتدميرها” مبيناً أن “بعض الدول والقوى الخارجية تحاول تمرير مخططاتها الخاصة وخنق الشعب السوري باستخدام العقوبات الاقتصادية”.

ورداً على سؤال صحفي أكد المعلم أن “الدستور القادم هو شأن ما يتوصل إليه أعضاء لجنة مناقشة الدستور وسواء أكان دستوراً جديداً أم تعديلاً سيطرح للاستفتاء الشعبي ليحظى بأوسع تمثيل ممكن”، لافتاً إلى أنه سيستمر النقاش بشأن الدستور حتى يتم التوصل إلى تفاهم فيما بين أعضاء لجنة مناقشة الدستور ولا علاقة له بالانتخابات الرئاسية التي ستجري في موعدها العام القادم.

وفيما يتعلق بمحادثات أستانا ذكر لافروف أن”كل الوثائق الصادرة عن مسار أستانا والاتفاقات الثنائية تنص على التزام روسيا وتركيا بوحدة وسلامة الأراضي السورية”

من جانبه قال بوريسوف إن “سورية تتعرض للحصار الاقتصادي والعقوبات بما فيها ما يسمى قانون قيصر بسبب المواقف غير البناءة للإدارة الأمريكية وحلفائها في أوروبا ونعمل على خرق هذا الحصار”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق