مجتمع - منوعات

مؤامرة أطاحت بـ”أبو ضحكة جنان” من عرش الكوميديا لصالح فنان مصري شهير

|| Midline-news || – الوسط …

 

يشهد الأسبوع الحالي الاحتفال بمناسبتين فنيتين تتعلق باثنين من أشهر نجوم الكوميديا في العالم العربي، وهي الذكرى الـ107 لميلاد الراحل إسماعيل ياسين والذكرى الـ13 لوفاة فؤاد المهندس.

وينتمي “ياسين” و”المهندس” إلى مدرستين مختلفتين في الكوميديا وإضحاك الناس، فالأول اشتهر في بداياته من إلقاء المونولوجات، قبل أن يبرز على الشاشة الفضية بسلسلة تحمل اسمه، في سابقة هي الأولى من نوعها في السينما المصرية، بينما كان الآخر عاشقا للمسرح، وتلميذا في مدرسة الفنان نجيب الريحاني، المعتمدة على “كوميديا الموقف”.

ولأن نجومية فؤاد المهندس برزت بعد أفول نجم إسماعيل ياسين في ستينيات القرن الماضي، فقد ظهرت شائعات عديدة، تفيد أن السبب في هذا هو الرئيس المصري الراحل، جمال عبد الناصر، بسبب إلقاء “ياسين” نكتة عنه لم تعجبه.

لكن عند مواجهة أرملة المخرج الراحل إسماعيل ياسين، في برنامج “كل يوم”، من تقديم وائل الإبراشي، على فضائية “أو إي” المصرية، نفت إن كان “ناصر” تسبب في الإطاحة بحماها إسماعيل ياسين من عرش الكوميديا.

وأكدت حفيدة إسماعيل ياسين للبرنامج، أن والدها كان صديقا لأبناء جمال عبد الناصر في المدرسة، وكانوا يتبادلون الزيارات في منازلهم.

وكشفت أرملة نجل إسماعيل ياسين للبرنامج، ولأول مرة، أن شخصية سيادية تعمدت إنهاء أسطورة حماها الفنان الشهير، بغرض تمهيد الساحة لظهور فؤاد المهندس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق