العناوين الرئيسيةدولي

رئيس كوبا يتهم واشنطن بإثارة “اضطرابات اجتماعية” ببلاده

|| Midline-news || – الوسط …

 

اتّهم الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل الإثنين واشنطن باتّباع “سياسة خنق اقتصادي لإثارة اضطرابات اجتماعية” في الجزيرة و”تغيير النظام” فيها، وذلك غداة تظاهرات  ضد الحكومة الكوبية.

وفي كلمة بثّت تلفزيونيا وإذاعيا، أكد دياز كانيل وبجانبه عدد كبير من الوزراء، أن حكومته تحاول “التصدي” للصعوبات “والانتصار عليها” في مواجهة العقوبات الأمريكية التي تم تشديدها في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

و أكدت الحكومة الكوبية عزمها الدفاع عن الثورة “بأي ثمن” في مواجهة تظاهرات تتابعها واشنطن عن كثب محذرة هافانا من أي استخدام للعنف.

وقال نائب وزير الخارجية الكوبي خيراردو بينيالفير “سندافع عن الثورة الكوبية بأي ثمن!” عارضا مقطعا مصورا يظهر مؤيدين للنظام الشيوعي يتظاهرون وهم يهتفون “أنا فيدل” حاملين الأعلام الكوبية.

كما عزا دياز كانيل الاحتجاجات إلى الحملة ضد النظام “الثوري” على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي زادت في الأسابيع الأخيرة عندما كان هناك نقص في المنتجات الأساسية.

من جانبه، ندد رئيس الحزب الشيوعي الحاكم بوقوع أعمال تخريب خلال الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن في كوبا، أمس الأحد، والتي كانت أكبر مظاهرات مناهضة للحكومة منذ عقود.

وقال إن المحتجين ألقوا الحجارة على متاجر العملة وسرقوا أشياء، واعتدوا على سيارة لقوات الشرطة، واصفا هذا السلوك بـ “الإجرامي البذيء وغير المحتشم تماما”.

وكانت احتجاجات قد اندلعت في كوبا في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية منذ سقوط الاتحاد السوفيتي، حليفه السابق، فضلاً عن ارتفاع قياسي في الإصابات بفيروس “كورونا”.

وفيما ترمي الحكومة بالمسؤولية على العقوبات الأمريكية والوباء، فإن منتقديها يعزون تلك الاحتجاجات إلى عدم الكفاءة الإدارية  .

وصرح الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الاثنين، بأن بلاده تدعم شعب كوبا في فيما وصفه “صراخه من أجل الحرية والإغاثة من جائحة فيروس كورونا بعد عقود من القمع”.. وذلك حسب بايدن

بدوره أعلن نائب الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، اليوم الاثنين، تعليقا على الاحتجاجات في كوبا، أن الأمم المتحدة تدعم حرية التجمع السلمي والتعبير.. ونتوقع أن يكون الأمر كذلك في هذه الحالة. نحن نتابع المظاهرات”.

المصدر: سبوتنيك، وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى