دولي

لتهدئة التوتر مع واشنطن.. تركيا تفرج عن عالم في “ناسا”

|| Midline-news || – الوسط …

أفرجت تركيا، أمس الأربعاء، عن “سركان غولغي”، الباحث في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) والذي يحمل الجنسيتين التركية والأميركية، بعدما أدى اعتقاله لنحو ثلاثة أعوام إلى توتر العلاقات بين البلدين.

و نقلت شبكة “سكاي نيوز ” الإخبارية أن الخطوة التركية الجديدة تأتي بهدف تهدئة التوتر في العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية. 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية “مورغان اورتاغوس” للصحفيين: “نرحب بخبر الإفراج عن سركان غولغي”. وأضافت “سنواصل متابعة حالة غولغي عن كثب وكذلك حالات موظفينا” في تركيا، داعية أنقرة إلى السماح للباحث “بالعودة إلى بلاده في أسرع وقت”.

وسجن “سركان غولغي” في تموز من العام 2016 خلال زيارة بلده الأم، تزامناً مع إطلاق الرئيس “رجب طيب إردوغان” حملة ضد المشتبه بتأييدهم الداعية “فتح الله غولن”، الذي اتهمه الرئيس التركي بالوقوف وراء محاولة الانقلاب عليه في الشهر نفسه.

وحكم على غولغي في شباط 2018 بالسجن سبعة أعوام ونصف العام، بعد إدانته بالانتماء إلى الشبكات التابعة لـ “غولن”، رغم احتجاجات الولايات المتحدة.

وكانت محكمة تركية أفرجت في تشرين الأول 2018 عن أميركي آخر هو القس “أندرو برانسون”، بعدما أثار اعتقاله ثم وضعه قيد الاقامة الجبرية أزمة بين أنقرة وواشنطن.

وقدم عضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي الشهر الماضي مشروع قانون من الحزبين، الديمقراطي والجمهوري، يطالب بفرض عقوبات على المسؤولين الأتراك الضالعين في حبس مواطنين أمريكيين وموظفين أتراك في القنصليات في تركيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق