العناوين الرئيسيةعربي

لبنان: “أنا مش كافر” تطلق تحذيرات من ثورة جياع!!

|| Midline-news || – الوسط …

أثار انتحار لبنانيين اثنين في يوم واحد نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها، موجة غضب واسعة، على الواقع، وصفحات التواصل الاجتماعي، وانتقادات للطبقة السياسية الحاكمة، وتحذيرات من ثورة جياع.

وعقب انتشار أنباء انتحار أكثر من لبناني جراء الظروف الاقتصادية، دعا ناشطون لمسيرات حداداً على أرواح اللبنانيين، رافعين شعارات رافضة للأوضاع المعيشية السيئة، ومحملين الطبقة السياسة المسؤولية كاملة، ومطالبين بإيجاد حلول.

فقد انتحر أحد الشبان، صباح الجمعة، عبر إطلاق النار على نفسه، قرب أحد مقاهي شارع الحمرا في بيروت، أمام المارة، ووجدت ورقة على صدره كتب عليها “أنا مش كافر بس الجوع كافر”.

وعند الظهر، أعلن عن انتحار شاب آخر في صيدا، جنوب لبنان، وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، أنه عثر عليه جثة داخل شقته في بلدة جدرا، قبل أن يؤكد أقرباؤه أنه انتحر نتيجة الأوضاع الاقتصادية، وعدم قدرته على تأمين معيشة عائلته.

ولقيت أخبار الانتحار جراء الأوضاع المعيشية الصعبة، غضب شعبي واسع في لبنان، ودعوات لمسيرات منددة بالأوضاع، واتهامات للطبقة السياسة بإفقار الشعب.

ودعا ناشطون من مجموعة “أنا مستقل” إلى مسيرة جابت شوارع صيدا، واجتمعوا في وقفة في ساحة إيليا، في صيدا، حداداً على روح اللبنانيين، ووقفوا دقيقة صمت أضاءوا خلالها هواتفهم.

وعمد البعض إلى افتراش الأرض وقطع الطريق، رافعين لافتات تحمل الطبقة السياسية مسؤولية “الانتحار”.

واحتلت الكلمات الأخيرة التي كتبها محمد، وسائل التواصل الاجتماعي حيث تصدر هاشتاغ “أنا مش كافر” التعليقات، محملين الطبقة السياسية والسلطة ما آلت إليه الأوضاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق