سورية

لا مشـاركة للأردن و إسرائيل في هذه الـمـنـاطـق .. حدود مـنـاطـق خـفـض الـتـصـعـيـد قيد الإنجاز ..

|| Midline-news || – الوسط  ..

يبحث المعنيون برسم حدود مناطق وقف التصعيد في سوريا في الوقت الراهن صيغتين لمراقبة مناطق وقف التصعيد في سوريا ، تتضمن الأولى نشر قوات لحفظ السلام في محيط هذه المناطق داخل الأراضي السورية ، وتتضمن الثانية استحداث مركزين خاصين في كل من روسيا وتركيا ، يتاح منهما توجه قوات حفظ السلام إلى المنطقة التي تسجل فيها الانتهاكات ، بمعنى استثناء انتشار قوات السلام على الأرض في سوريا ” ، ومتابعة الوضع فيها عن بعد .

إلا أن الاطراف المعنية لم تتبن حتى الآن أي قرار نهائي بهذا الشأن ، الأمر الذي يرجح البت بهذه المسألة مع حلول موعد اجتماعات أستانا المقبلة في الفترة بين الـ 4 والـ 6 من تموز / يوليو القادم “.

مصادر مقربة من المباحثات قالت إن الأطراف المعنية لم تتفق حتى الأن ، على حدود المنطقة الشمالية ، أي إدلب المعنية بمتابعتها تركيا ، فيما أجمعوا على حدود المنطقتين الثانية والثالثة اللتين سوف تشملان الغوطة الشرقية ومساحات محددة شمال حمص .

أما المنطقة الرابعة فهي تتميز بتعدد فصائل المعارضة السورية المعتدلة فيها ، الأمر الذي يسهم في عرقلة رسم حدودها ، ويجعل رسم الحدود وتقاسم المسؤوليات أمرا متعذراً ، وقالت المصادر إن “منطقة وقف التصعيد الرابعة لا تزال قيد البحث في الوقت الراهن ، ولا حدود واضحة لها حتى الآن نظرا لانخراط الأردن وإسرائيل في ما يحيط بهما مع أنه لن توكل لأي من البلدين المذكورين أي مهام تتعلق بمشاركتهما المباشرة في مراقبة وقف التصعيد هناك “.

وكالات 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى