العناوين الرئيسيةسورية

لافروف يعد برد سوري روسي صارم في إدلب

|| Midline-news || – الوسط … 

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن روسيا والجيش السوري لن يتركا دون رد تصرفات الإرهابيين في إدلب، وسيتم حسم الوضع دون أي تنازلات للإرهابيين.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي: “بالطبع، لن نترك مثل هذه الحيل دون رد فعل صارم، لا نحن ولا الجيش السوري”، مشيراً إلى أن “مذكرة سوتشي لا تعطي أي عفو عن الإرهابيين”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي أن” الشيء الرئيسي هو أنه، ووفقًا لمذكرة سوتشي، تم التوصل إلى اتفاق بشأن الحاجة إلى فصل المعارضة المسلحة عن الإرهابيين من “جبهة النصرة”، والتي تم تغييرها بعد ذلك تحت مظلة إلى مسمى “هيئة تحرير الشام”، وينبغي أن تقوم جمهورية تركيا بالدور الرئيسي في هذا الأمر وفقاً للاتفاق الذي أبرم بين الرئيسين الروسي والتركي”.

وأشار الوزير الروسي إلى أن موسكو تنطلق من أنه “ينبغي القيام بهذا في أقرب وقت ممكن، لأن الوقت ينفد، وهؤلاء الإرهابيون ينفذون هجماتهم باستمرار، ويستهدفون عبر منظومات الصواريخ والطائرات بدون طيار مواقع الجيش السوري، والمناطق السكنية، وقاعدة “حميميم” الجوية.

يذكر أن مجموعات من تنظيم ” هيئة تحرير الشام ” الارهابي تتمركز في منطقة إدلب، وتقوم باستهداف مواقع للجيش السوري و المناطق الآمنة في خرق متكرر لاتفاق خفض التصعيد.

ورداً على هذه الخروقات، رد الجيش العربي السوري باستهداف مواقع الارهابيين في ريف حماة الشمالي، والشمالي الغربي المتاخم لمحافظة إدلب، تمكّن خلالها من استعادة عدد من البلدات والتلال الاستراتيجية، أهمها مزرعة الراضي والبانة الجنابرة، وتل عثمان، والتي مهدت للسيطرة على كفر نبودة وقلعة المضيق، المنطقتين الاستراتيجيتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق