العناوين الرئيسيةسورية

لافروف :واشنطن تسعى الى اكساء النصرة ثوب الاعتدال

الو سط -midline -news:
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مجدداً على أن أمريكا تسعى إلى إعطاء “جبهة النصرة” المدرجة على قائمة “الإرهاب” العالمية طابع معتدل.

وأشار لافروف، في كلمته التي ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الجمعة إلى أن محاولات واشنطن فرض اعتدال “جبهة النصرة” على أعضاء مجلس الأمن غير مقبولة، وفقاً لما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقال لافروف: “يتم الحفاظ على جداول الأعمال المخفية في مجال مكافحة الإرهاب على الرغم من قرارات مجلس الأمن الملزمة للجميع بإدراج في قوائم المنظمات الإرهابية، فقد أصبح بالنسبة لبعض البلدان قاعدة لإخراج الإرهابيين من تحت الضرب وحتى إقامة تعاون معهم على الأرض، كما يحدث هذا، على سبيل المثال، في أفغانستان وليبيا وسورية”، مشدداً على أنه “في الولايات المتحدة الأمريكية، بدأوا بالفعل يتحدثون بصوت عالٍ عن أن جبهة النصرة على أنها هيكل معتدل يمكن التعامل معه”.

وأضاف ” يريدون إقناع أعضاء مجلس الأمن بهذا المنطق غير المقبول، كما اتضح من المناقشات الأخيرة حول وضع إدلب السورية”.

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مصادرها تأكيدها على وجود توافق أمريكي-تركي على ضرورة وجود “النصرة” في إدلب من خلال إعطاءها طابع الشرعية دولياً، كما تم الكشف عن محاولات تركية لدمج “جبهة النصرة” مع تشكيلات عسكرية أخرى موالية لتركيا.

يشار إلى أن “جبهة النصرة” توجد في محافظة إدلب على عكس ما تقضيه اتفاقات إدلب وخفض التصعيد، ولا تزال تتلقى الدعم العسكري واللوجستي إضافة إلى التنسيق المستمر معها في تلك المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق