العناوين الرئيسيةحرف و لون

“لاشيء البتة.. مجرد امرأة”! .. رماح بوبو

لوحة : يامن أريحا

…الوسط – midline-news
.

*إلى روح “آيات الرفاعي”ضحية التوحش مقونناً
في الوقت المدهوس
حين تغدين منسيةً كسُكّرة ذائبةٍ دبقةٍ في جيب سروالٍ عتيق !
حين تنطفئ النجوم وتنهمر فحماً متجلّداً ينقرُ توتياء الجسد!
حين تمتلئ فجوات الغرفة بقطع الجحيم
حين ينام الإله
ويفرُّ الملاك الحارس الى قمرة سفينة مهجورة
ليمارس العادة السرية!
حين يتحالف النوم والشيطان ضدكِ
تتسلل يداه
لتسحباكِ الى ردهة بلا ساقين
يحشو الأثير أذنيه بالقطن،
صرختكِ متخثرة!
و الفحيح زجاج مرطبانك و”الفورمالدهايد”!
هكذااا
إلى أن
ٍ يشق الصّبح بإظفرٍ معقوف باب المغارة،
زحفاً تعودين إلى
مشقّة النور
حيث تفيق الكائنات المتواطئة
لترتب له الردهة
من جديد!.
هو مقيمٌ كهيكلٍ كسيح
ك
عمود مدخنة!
ينفخ زفيره المسوّد لمئات الأميال !
لذلك
ولو ادرتَ ظهركَ
ولو ابتعدتَ..
السّوس في ضلفتي دماغكَ
لن يفتأ يزنُّ
ثمة
هيكلٍ هناك
ثمة
عمود
د
خ
ا

ن!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى