مجتمع - منوعات

لأول مرة.. تصوير لرأس الجنين وكيفية تغيره أثناء الولادة

|| Midline-news || – الوسط …

 

يولد الإنسان وهو غير مكتمل النمو في عظام الرأس والدماغ، خلافاً لباقي أنواع الثدييات.

ويحلل العلماء عدم اكتمال النمو لتسهيل خروج الجنين من قناة الولادة وقت الإنجاب، ورغم معرفتهم لهذا السبب فإنّهم لم يصوروها كدليل علمي على صحة كلامهم.

لكن الآن، بفضل دراسة فرنسية جديدة قام بها أوليفييه آمي، وزملاؤه في جامعة أوفيرني في فرنسا، تمكنوا من رصد تلك التغيّرات وتصويرها عبر جهاز الرنين المغناطيسي ولأول مرة.

في الدراسة الجديدة التي نشرها موقع “PLOS One” هذا الأسبوع، تمكن آمي من استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي ثلاثي الأبعاد لجمع صور مفصلة عن جماجم وأدمغة 7 أطفال مختلفين قبل وأثناء المرحلة الثانية من المخاض، عندما يمر رأس الرضيع عبر قناة الولادة.

في جميع الحالات السبع كشف التصوير بالرنين المغناطيسي عن صور مفصلة لرأس الجنين أثناء نزوله وكيفية تغير شكل الجمجمة قبل وبعد الولادة.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن الإجهاد على جمجمة الرضيع أثناء الولادة أكبر بكثير من المفهوم سابقاً، وتوفر أدلة على حدوث نزيف في الدماغ وشبكية العين.

 

وقال آمي: “أثناء الولادة الطبيعية يتعرض شكل مخ الجنين إلى تشوه بدرجات متفاوتة اعتماداً على درجة تداخل عظام الجمجمة”.

وأضاف: “في معظم الولادات يعود شكل الجمجمة إلى وضعه الطبيعي، وفي حالات نادرة يبقى التشوه الحاصل في الجمجمة مدى الحياة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق