اقتصادالعناوين الرئيسية

كوريا الشمالية.. الأمطار الغزيرة تفاقم الأزمة الغذائية

توقع تقرير دولي أن تتفاقم أزمة الغذاء في كوريا الشمالية في هذا العام بسبب الأمطار الغزيرة التي سجلت رقما قياسيا منذ عام 1981.

وقالت مجموعة رصد الأرض الزراعية العالمية “GEOGLAM” إنه من المتوقع أن يشهد الشمال تراجعا حادا في المحاصيل الزراعية بشكل كبير عن السنوات الماضية خلال هذا العام.

وشهدت كوريا الشمالية هطول أمطار غزيرة غير مسبوقة في الفترة من أبريل إلى سبتمبر، وخاصة في أغسطس، ما أدى إلى فيضانات من المناطق الزراعية في إقليمي هوانغ هيه، وبيونغ آن، اللذان يعتبران من المناطق الزراعية الرئيسية.

وحذرت المجموعة من حدوث فيضانات إضافية على خلفية التنبؤ بهطول أمطار أكثر من السنوات الماضية خلال الشهر الجاري الذي يبدأ فيه موسم الحصاد.

وجاءت أضرار الفيضانات في هذا العام بعد أن انخفضت محاصيل الزراعة في عامي 2018 و2019 بسبب أسوأ جفاف ودرجات الحرارة العالية والفيضانات وغيرها.

وأشار التقرير إلى أن بيونغ يانغ لا تحصل على المساعدات الخاصة لاستعادة أضرار الفيضانات من الخارج مع إغلاق حدودها لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأضاف أن الوضع الغذائي يزداد سوءا في هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا والأضرار الهائلة بسبب الفيضانات، مشيرا إلى المسح المشترك بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي في العام الماضي الذي قال إن 40% من سكان كوريا الشمالية يعانون نقص الغذاء.

المصدر: يونهاب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق