دولي

كوريا الشمالية:تعليقاً على قمة مرتقبة بين كيم وترامب…”شائعة”!!

|| Midline-news || – الوسط …

وصفت كوريا الشمالية،الثلاثاء، ما تتحدث عنه جارتها الجنوبية بشأن قمة مرتقبة بين كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنها “شائعة في غير وقتها”.

وقالت بيونغ يانغ، على لسان كوون جونغ جون مدير عام الشؤون الأمريكية بالخارجية الكورية الشمالية، إنها “لا تعتزم إجراء محادثات مع الولايات المتحدة وحثت كوريا الجنوبية على “وقف التدخل في شؤون الآخرين”.

وأصدر كوون جونغ جون، بياناً نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، انتقد فيه كوريا الجنوبية “للتحدث لصالحها” عن حول قمة أخرى بين كيم وترامب.

والسبت الماضي، أعلنت ديبلوماسية بارزة من كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ “لا ترى ضرورة” لاستئناف المحادثات مع الولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات نائبة وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي، رداً على تقارير نقلت عن مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون، قوله إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يسعى للقاء آخر مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في أكتوبر/تشرين الأول.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن، الذي يشجع الحوار مع الشمال، قد دعا الثلاثاء الماضي، إلى لقاء آخر بين كيم وترامب، مؤكداً أن سيؤول ستبذل “أقصى الجهود” لتحقيق ذلك.

لكن بيونغ يانغ “لا ترى أي ضرورة للجلوس وجهاًً لوجه مع الولايات المتحدة” وفق تصريحات لتشوي نقلتها وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

وأضافت: أن “واشنطن لا تعتبر الحوار مع كوريا الشمالية أكثر من مجرد أداة لمواجهة أزمتها السياسية”، وأن بلادها تضع “جدولاً زمنياً استراتيجياً مفصلاً ” للتعاطي مع “التهديد الدائم” من أمريكا.

والمحادثات حول الترسانة النووية لبيونغ يانغ متوقفة، منذ فشل قمة هانوي مطلع 2019، على خلفية التنازلات التي يمكن لكوريا الشمالية ان تقدمها مقابل تخفيف العقوبات.

والشهر الماضي، وجهت بيونغ يانغ انتقادات لاذعة لجارتها الجنوبية، على خلفية منشورات معادية لها، أرسلها منشقون عبر الحدود المدججة بالسلاح، غالباً بربطها بمناطيد أو بوضعها في زجاجات عائمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق