العناوين الرئيسيةرأي

كرة الثلج و الشمع الأحمر ؟!… ياسر حمزه

|| Midline-news || – الوسط …

يبدو ان سيل التهديد والوعيد الذي اطلقته وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك للتجار بعدم رفع اسعار موادهم بعد الزيادة الاخيرة على الراتب لم تفلح ولم تلق آذانا صاغية واستمر هؤلاء برفع اسعار المواد الغذائية وغير الغذائية اضعافا مضاعفة ، ورغم انتشار دوريات التموين واغلاق عشرات المحلات بالشمع الأحمر ولمدد مختلفة لم تردع باقي المحلات والفعاليات .

طبعاً الأسعار بدأت بالارتفاع قبل فترة طويلة أي قبل الزيادة الأخيرة على الرواتب وتحت سمع وبصر مراقبي وزارة التجارة الداخلية , فالقاعدة معروفة وهي /من امن العقاب أساء الأدب / فتجار الجملة وتجار المفرق في الأسواق على اختلاف مشاربهم أمنوا العقاب وكانت بينهم وبين مراقبي التموين صحبة ومودة دائمة تزداد وضوحا في المناسبات والاعياد المختلفة ,لذلك وصلت الأسعار الى ما وصلت اليه وكانت تقفز قفزات خيالية، فالدولار يقفز عشر ليرات وسعر أي مادة يقفز أكثر من مئة ليرة، طالما الحسيب و الرقيب مأمون الجانب .

أيها السادة الأمور تزداد تعقيدا , وهي تكبر ككرة الثلج أي الأسواق خرجت عن السيطرة , و لن يستطيع أحد ضبطها مهما اجتهد ومهما أخذ من اجراءات , اغلاق بالشمع الأحمر وفرض غرامات مالية كبيرة , لأن حل هذه المعضلة ليس عند تجار المفرق , فالحل يجب أن يبدأ من عند تجار الجملة فهؤلاء هم من يستوردون ويصدرون , وهم من يحددون الأسعار لتجار المفرق , لذلك فعندما يتم ضبط هؤلاء ومن وراءهم يسهل بعدها التفرغ لتجار المفرق , ويصبح ضبط الأسعار بمنتهى السهولة , وقد شاهد اغلبنا ان كثيرا من محلات المفرق فضلت اغلاق محلاتها على ان تبيع بالاسعار التي حددت لها من التموين , لذلك يجب الضرب بيد من حديد على ايدي تجار الجملة ويجب عدم قبول اعذارهم لانها غير محقة فهم وطوال سنوات الازمة يتاجرون بلقمة هذا الشعب ضاربين عرض الحائط بأبسط المبادئ الانسانية حتى انتفخت بطونهم وارصدتهم البنكية داخل البلاد وخارجها .

يااصحاب الحل والعقد عندما تضيقوا الخناق على تجار الجملة يرتدع تجار المفرق بكل سهولة .

لذلك يجب عدم إضاعة الفرصة وإلا أصبح حالنا كحال بائع الثلج الذي يخسر في بضاعته كلما تأخر في بيعها لذوبانها .

أي أيها السادة أنكم تصرفون رصيدكم لدى الناس اذا لم تستطيعوا ضبط الأسواق ولجم التجار واعادة امور الاسواق الى ماكانت عليه , فالناس لم تعد تقبل منكم هذه الأعذار التي تقدمونها لهم لأنها أصبحت مكرورة وغير ملائمة أي يجب عليكم تغيير هذه الاسطوانة المشروخة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق