فضاءات

كتاب مترجم يكشف أسباب الحرب على سورية

كتاب بعنوان “حروب سورية” للباحث ميشيل رامبو يكشف أسباب الحرب على سورية ويسلط الضوء على مطامع أعدائها الذين يبنون أمجادهم على حساب الشعوب الأخرى.

ويفضح الكتاب الذي ترجمته الأديبة الدكتورة لبانة مشوح حروب الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في الشرق الأوسط مسلطا الضوء على ما خفي من دعمهم لميليشيات وتنظيمات إرهابية تحاول النيل من المنطقة خدمة لمصالحهم الخاصة ويكشف الاستراتيجيات القائمة على ظلم واضطهاد الآخر ودعم المنظومة الصهيونية والدعوة إلى الديمقراطية الزائفة بأساليب مختلفة تديرها المخابرات الصهيونية.

ويظهر الكتاب ازدواجية معايير الدول الغربية فسقوط مئات الضحايا باعتداءات إرهابية على أرضنا لا يكترثون به ولا يبالون بمن يموت مدافعاً عن أرضه بينما يرتفع صوتهم عندما يجرح أي إرهابي يدفع به بمقابل لينال من حقوقنا ويقوم بالأذى والشر.

وأشار الكتاب إلى أن الدول المعادية تقوم بتغذية من يسعى لتدمير سورية إرضاء لكيان الاحتلال الإسرائيلي وزعمائه الذين تقف بوجههم سورية المقاومة لافتا إلى أن المؤامرات ضد سورية قديمة عبر التاريخ آخرها المؤامرة الإرهابية التي انطلقت عام 2011.

ويشير الكتاب المترجم إلى أن موقع سورية الاستراتيجي المتاخم لمجالات بحرية متعددة وسهولة تواصلها مع المحيط الهندي وتشكيلها الخطر الأكبر في وجه العدوان الصهيوني كان محل أطماع الولايات المتحدة الأمر الذي دفعها بحياكة المؤامرات ضد سورية وضد المنطقة عموما عبر دعم تنظيمات إرهابية لتدميرها وسرقة مقدرات شعبها خدمة للكيان الصهيوني.

الكتاب يقع في 368 صفحة من القطع الكبير وهو إصدارات الهيئة العامة السورية للكتاب ومترجمته الأديبة لبانة مشوح عضو مجمع اللغة العربية مترجمة وباحثة ومن أعمالها عن الفرنسية “الدولة الفرنسية متواطئة مع الإرهاب” و”عاصفة على الشرق الأوسط الكبير” و”ذهول وارتعاش” وعن الإنكليزية “الاقتصاد الهندسي” وغيرها.

سانا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق