دولي

كانت مهمتهم قطع الرؤوس.. ترامب يعلن نقل بريطانيَّين من أخطر عناصر داعش إلى خارج سورية

|| Midline-news || – الوسط …

 

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه تم نقل عنصرين «خطيرين» في تنظيم داعش من المناطق التي يسيطر عليها الأكراد إلى منطقة آمنة خارج سوريا تحت سيطرة الولايات المتحدة.

وكتب ترامب في تغريدةٍ، صباح الخميس: «لقد نقلت الولايات المتحدة بالفعل اثنين من مقاتلي داعش المرتبطين بقطع الرؤوس في سوريا إلى خارجها.. إلى موقع آمن تسيطر عليه الولايات المتحدة».

وبينما لم يكشف ترامب عن الموقع الذي نُقل إليه هذان العنصران، نقلت قناة «الحرة» الأمريكية (رسمية) عن مصدر بوزارة الدفاع (البنتاغون)، أن العنصرين «يحملان الجنسية البريطانية، ونُقلا إلى مكان سري في العراق».

من جهتها، كشفت شبكة «سي إن إن» الأمريكية أن العنصرين هما «ألكساندا آمون كوتي» و «الشافي الشيخ» اللذان كانا عضوين في خلية الإعدامات بتنظيم «داعش» والمسؤولة عن قطع رؤوس رهائن غربيين عدة، بينهم صحفي أمريكي.

أما شبكة «إيه بي سي نيوز» الأمريكية، فقالت إن الهدف من هذه الخطوة هو مخاوف من أن تؤدي عملية «نبع السلام» التي تنفذها تركيا إلى هروب سجناء لـ «داعش» في السجون الخاضعة لسيطرة تنظيم «ي ب ك» الإرهابي.

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده ، عملية «نبع السلام» في منطقة شرق نهر الفرات شمال سوريا، من أجل القضاء على مقاتلين أكرد و «داعش» على حد وصفه، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق