العناوين الرئيسيةدولي

كازاخستان :قتلى ومصابون بانفجار مستودع يحتوي على 500 طن من المواد المتفجرة

|| Midline-news || – الوسط …

 

قال مصدر بوزارة دفاع كازاخستان، إن وزير الدفاع نورلان يرميكباييف، مستعد للاستقالة بعد الانفجارات والحريق في مستودع للذخيرة بمقاطعة جامبيل.

وأضاف المصدر، في حديث لوكالة “نوفوستي” اليوم الجمعة: “يؤكد الوزير استعداده للاستقالة من منصبه”.

وأشار المصدر، إلى أن الوزير يواجه الآن مهمة إزالة تبعات الحادث الذي وقع أمس وحصد العديد من الأرواح، وأن القرار النهائي بخصوص الاستقالة، سيتخذ من قبل قيادة الجمهورية.

يذكر انه في24 يونيو / حزيران 2019، اندلع حريق في مستودع للذخيرة بالقرب من بلدة آريس حيث يعيش 44.3 ألف شخص، وأسفر الحادث عن مقتل ثلاثة اشخاص بما في ذلك اثنان من العسكريين.

وأعلن رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، عن ضرورة استخلاص النتائج مما حدث، وشدد على أن “مثل هذه الحوادث لا يجوز أن تتكرر في المستقبل”.

وأعرب الرئيس عن استيائه من الوضع في وزارة الدفاع، ووجه توبيخا شديد اللهجة إلى الوزير نورلان يرميكباييف.

من جهته قال تالجات أولي، الممثل الرسمي لوزارة حالات الطوارئ في كازاخستان، إن أكثر من 500 طن من مادة “تي إن تي” تم تخزينها في مستودع للذخيرة في جنوب البلاد، حيث وقعت الانفجارات.

وأبلغت وزارة الدفاع الكازاخستانية مساء 26 أغسطس / آب عن اندلاع حريق في منطقة جامبول في مستودع وحدة عسكرية، حيث يتم تخزين الذخيرة الهندسية، وحصل ما لا يقل عن ستة انفجارات.

وبحسب الإدارة الإقليمية، تم نقل 66 ضحية إلى المستشفيات، في حين أبلغت وزارة الدفاع عن إصابة 12 جنديا.

وقال أولي للصحفيين: “نصف قطر إنتشار الشظايا يصل إلى كيلومترين. ووفقا للبيانات الأولية، تم تخزين أكثر من 500 طن من مادة تي إن تي في المستودع”.

وبحسب تصريحات أولي، فإنه يوجد ثلاث مناطق سكنية بالقرب من موقع الحريق، وتم إجلاء أكثر من 700 شخص من هذه المناطق.

وبشأن حالة الطوارئ، تم رفع دعوى جنائية بشأن انتهاك قواعد التعامل مع الأسلحة والمواد والأشياء التي تشكل خطرا على الآخرين. كما وتم إجلاء سكان القرى المجاورة. هذا ولايزال الحريق مستمرا حتى صباح اليوم الجمعة.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى