العناوين الرئيسيةعربي

قوات حكومة الوفاق تعلن دخولها إلى ترهونة

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية أنها دخلت من عدة محاور مدينة ترهونة التي تعد من أهم معاقل “الجيش الوطني الليبي” بقيادة خليفة حفتر جنوبي العاصمة طرابلس، ووصلت إلى وسط المدينة.

وصرح المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق المتمخضة عن اتفاق الصخيرات والمدعومة من قبل تركيا، محمد قنونو، اليوم الجمعة، بأن القوات الحكومية دخلت ترهونة من أربعة محاور ووصلت إلى وسط المدينة وتقترب حاليا من بسط السيطرة عليها بالكامل.

وشدد المتحدث، حسب ما نشرته صفحة عملية “بركان الغضب” في “فيسبوك”، على أن قوات حكومة الوفاق دحرت وحدات “الجيش الوطني” في المدينة الاستراتيجية و”لقنتها درسا لن تنساه”، مضيفا أن القوات الحكومية تطارد قوات حفتر الهاربة من ترهونة.

وتابع: “تعليماتنا لقواتنا البطلة بالضرب بقوة وحزم لكل بؤر التمرد دون رحمة أو شفقة. قواتنا البطلة تقترب من السيطرة على كامل مدينة ترهونة”.

ويأتي ذلك ضمن التطورات الميدانية المتسارعة التي شهدتها ليبيا في الأيام الأخيرة، حيث تمكنت قوات حكومة الوفاق من إحراز تقدم ملموس في معركتها ضد “الجيش الوطني” بغية السيطرة على العاصمة طرابلس.

وأعلنت قوات حكومة الوفاق أمس عن استعادتها السيطرة على كامل الحدود الإدارية لمنطقة طرابلس الكبرى التي تضم العاصمة وضواحيها.

ويتزامن ذلك مع تكثيف الجهود الدبلوماسية الرامية إلى تسوية النزاع الليبي ووضع حد للصراع الذي اندلع بين الطرفين في أبريل العام الماضي.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا مؤخرا أن حكومة الوفاق و”الجيش الوطني” وافقا على استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار، غير أن رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق فايز السراج صرح أمس من أنقرة بأنه “لن يعطي حفتر فرصة للتفاوض”.

المصدر: RT

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق