العناوين الرئيسيةعربي

قوات الإحتلال تعتقل أسيرين آخرين ممن تحرروا من معتقل “جلبوع”

|| Midline-news || – الوسط …

 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، الأسيرين زكريا الزبيدي زعيم كتائب شهداء الأقصى السابق . ومحمد عارضة قرب بلدة الشبلي ؛ وذلك بعد ساعات من إعادة اعتقال الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري، ليصبح عدد الأسرى الذين تم إعادة اعتقالهم خلال الساعات الماضية، أربعة من أصل ستة كانوا قد نفذوا عملية الفرار من سجن جلبوع، فجر الإثنين الماضي.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” أن اعتقال الأسيرين الزبيدي وعارضة جاء بعد أن قام آلاف من عناصر الشرطة من لواء الشمال بعملية البحث عن الأسيرين، بمشاركة قوات من حرس الحدود ووحدة اليمام” الخاصة.

وزعمت شرطة الإحتلال أن الزبيدي وعارضة كانا يختبئان في حقل زيتون ملاصق لموقف شاحنات في منطقة أم الغنم بالقرب من جبل الطور؛ وادعت أن معلومات استخبارية، وصلت الشرطة، تشي بمكان اختباء الأسيرين، قبل اعتقالهما.

وأشارت إلى أن الزبيدي حاول المقاومة والفرار، لكنه كان منهكا للغاية، وتمت السيطرة عليه على الفور.

وذكر موقع “واللا” أنه تم تحويل الزبيدي ومحمد عارضة الذي اعتقل معه، إلى التحقيق في جهاز الأمن العام “الشاباك”.

وفي وقت سابق، أمس الجمعة، ألقت قوات الإحتلال القبض على اثنين من الأسرى الستة من سجن “جلبوع” هما محمود عارضة ويعقوب قادري، في أطراف مدينة الناصرة. وجاء في بيان للشرطة، أنها اعتقلت اثنين من الأسرى الستة في منطقة جبل القفزة بالناصرة.

من جهته دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خضر عدنان “أبناء الشعب الفلسطيني في كافة محافظات الوطن للإضراب الشامل تنديدًا لإعادة اعتقال اسرى نفق الحرية”.

وقال عدنان السبت “أدعوا لإضراب وطني فلسطيني شامل في الضفة وغزة القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام ١٩٤٨ غضبا في وجه الاحتلال ونصرة للأسرى ومحمود ومحمد عارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب قادري”.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى