عربي ودولي

قضايا اقتصادية وأمنية في صلب اهتمام “قمة الـ20”

|| Midline – news || …

بدأت في مدينة هانغتشو الصينية الفعاليات المرتبطة بقمة العشرين التي تنطلق اليوم الأحد 4 /أيلول، فيما يستمر توافد زعماء الدول الكبرى إلى الصين.
وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم السبت خلال افتتاح قمة الأعمال الخاصة بمجموعة العشرين، والتي تنعقد قبل انطلاق قمة الزعماء، بمشاركة رؤساء أبرز الشركات والهيئات الاقتصادية من الدول المعنية: “إنني واثق من أنه على دول مجموعة العشرين أن تنضم إلى أعضاء المجتمع الدولي الآخرين والشروع في العمل فورا من أجل توفير بيئة دولية سلمية ومستقرة”.

وفي تصريحاته خلال الاجتماع، لم يكتف الرئيس الصيني بالحديث عن التحديات الاقتصادية، بل توجه إلى الدول العشرين بالدعوة إلى وضع رؤية جديدة للأمن المشترك وتجاوز عقلية الحرب الباردة التي لم يعد لها مكان في العالم المعاصر.

واستدرك قائلا: “إننا ندعو جميع الدول إلى تقدير السلام والهدوء اللذين أحرزا بجهود كبيرة، وإلى لعب دور بناء في مجال ضمان الاستقرار العالمي والإقليمي”.

ويبدأ البرنامج الرسمي للقمة اليوم الأحد، إذ سيشارك الزعماء في أول جلسة عمل ستكون مكرسة لسبل تعزيز السياسة الاقتصادية. وفي اليوم نفسه ستعقد قمة غير رسمية لدول مجموعة “بريكس” (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا).

وفي اليوم الثاني من القمة – الاثنين – سيواصل الزعماء مناقشاتهم خلال 4 جلسات عمل ستكون مكرسة لزيادة فعالية وإنتاجية الإدارة الاقتصادية والمالية، والتجارة العالمية والاستثمارات، والتنمية الشاملة والمترابطة، والعوامل الأخرى التي تؤثر على الاقتصاد العالمي.

وفي أعقاب القمة سيصدر بيان نهائي وقائمة للوثائق التي سيقرها الزعماء. كما ستقدم ألمانيا التي تتولى رئاسة المجموعة، أولويات عمل “العشرين” في عام 2017.
وعلى هامش القمة، عقد الزعماء لقاءات ثنائية، إذ بدأ الرئيس الصيني سلسلة لقاءاته بعقد اجتماعين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي باراك أوباما. وشهد اللقاء الأخير حدثا مهما إذ قدم الرئيسان الصيني والأمريكي لأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الوثائق التي تؤكد مصادقة البلدين على اتفاقية باريس الخاصة بالتصدي للتغير المناخي.

كماعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان لقاء على هامش القمة في هانغتشو الصينية بحثا فيه العلاقات الثنائية بين البلدين ومسائل دولية عالقة.

وقال بوتين خلال اللقاء: “أنا سعيد بهذه الفرصة التي أتيحت لنا للحديث عن سير تنفيذ اتفاقاتنا التي تم التوصل إليها خلال زيارتكم لروسيا.. ثمة الكثير مما ينبغي علينا القيام به من أجل استعادة التعاون بالكامل على كافة الاتجاهات”.

أما في يومي الأحد والاثنين، سيجتمع بوتين أيضا مع الرئيس الصيني، ورئيسة الوزراء البريطانية، والرئيس المصري، وولي ولي العهد السعودي. كما من المتوقع أن يجتمع الرئيسان الروسي والأمريكي على هامش أعمال القمة، على الرغم من عدم وجود خطط لعقد مثل هذا اللقاء على جدول أعمال كلا الرئيسين.
ويذكر أن بوتين وصل السبت 3 /أيلول  إلى الصين للمشاركة في القمة المنعقدة هناك.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى